تأثير الاجهاد العضلي على ارتفاع الدم في الجسم التخطي إلى المحتوى

تأثير الاجهاد العضلي على ارتفاع الدم في الجسم

تأثير الاجهاد العضلي على ارتفاع الدم في الجسم
تأثير الاجهاد العضلي على ارتفاع الدم في الجسم

وكالة اليوم الاخبارية - تعتبر كمية الدم التي يقوم بضخها القلب في أوقات الراحة للجسم في كل دقيقة تسمى بالمدفوع القلبي التي تصل الى خمسة أمثال هذه الكمية حين عمل اجهاد عضلي ولكن لزيادة الدم الكثير من الأسباب عندما يقوم الانسان بالمجهود فالان سوف نتعرف عليها .   أولا :  حين يقوم الانسان بأي مجهود عضلي فان كمية الدم تزداد حاجتها للجسم للعضلات التي ترجع الى القلب من الوريد وهذا يؤدي الى ملئ البطين بالدم وفي هذه الاثناء تعمل ميكانيكية مميزة وخاصة في القلب التي تعمل على زيادة قدرة القلب على الانقباض بعد ذلك تؤدي الى زيادة كمية الدم المدفوع .    ثانيـا : أما بالنسبة للجهاز السمبثاوي فانه مع المجهود العضلي والذهني والبدني فسوف يعمل على زيادة الادرينالين في دمك وهذا سوف يؤدي الى السرعه في انقباض القلب وتصبح معدل النبضات من 70/50 دقة في الدقيقة وهذا حينما تكون في وقت الراحة تصبح 180 دقة في الدقيقة في حالة المجهود الزائد والتوتر الكبير يساهم أيضا في هذه الحالة ويقوم بالتأثير على السمبثاوي وأيضا معدل النبص ودفع الدم أيضاً .

وكالة اليوم الاخبارية – تعتبر كمية الدم التي يقوم بضخها القلب في أوقات الراحة للجسم في كل دقيقة تسمى بالمدفوع القلبي التي تصل الى خمسة أمثال هذه الكمية حين عمل اجهاد عضلي ولكن لزيادة الدم الكثير من الأسباب عندما يقوم الانسان بالمجهود فالان سوف نتعرف عليها .

 أولا :  حين يقوم الانسان بأي مجهود عضلي فان كمية الدم تزداد حاجتها للجسم للعضلات التي ترجع الى القلب من الوريد وهذا يؤدي الى ملئ البطين بالدم وفي هذه الاثناء تعمل ميكانيكية مميزة وخاصة في القلب التي تعمل على زيادة قدرة القلب على الانقباض بعد ذلك تؤدي الى زيادة كمية الدم المدفوع .

ثانيـا : أما بالنسبة للجهاز السمبثاوي فانه مع المجهود العضلي والذهني والبدني فسوف يعمل على زيادة الادرينالين في دمك وهذا سوف يؤدي الى السرعه في انقباض القلب وتصبح معدل النبضات من 70/50 دقة في الدقيقة وهذا حينما تكون في وقت الراحة تصبح 180 دقة في الدقيقة في حالة المجهود الزائد والتوتر الكبير يساهم أيضا في هذه الحالة ويقوم بالتأثير على السمبثاوي وأيضا معدل النبص ودفع الدم أيضاً .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *