خبر صادم عن انخفاض الدينار الكويتي التخطي إلى المحتوى

خبر صادم عن انخفاض الدينار الكويتي

خبر صادم عن انخفاض الدينار الكويتي
انخفاض الدينار الكويتي

وكالة اليوم الاخبارية –  انه بالفعل خبر صادم عن انخفاض الدينار الكويتي ان العملة الكويتية كانت تعتبر من أقوى العملات على مستوى العالم ولكن لقد خسرت العملة الكويتية ما لم يخسره أي دولة خليجية منذ ان بدا النفط بالتراجع منذ سبعة عشر شهرا تقريبا ولكن خزينة الدولة لقد كسبت ما يقارب مليار دينار من سياسة سعر الصرف الاكثر مرونة في دول الخليج والذي أتاح للكويت التجميل لارقام الايرادات النفطية عند التحويل للدينار الكويتي .

 

ولقد رأى المختصون ان تراجع الدينار الكويتي هي سياسة ممنهجة للحد من الاثار القاسية الناتج عن انخفاص سعر النقط خاصة ان البنك المركزي تحرر من عام 2006 من الربط بالدولار الامريكي الى سلة عملات غير معلنة المكونات .

 

ولقد تحدثت مواقع اقتصادية منذ اسابيع عن مضاربات تقوم بها الصناديق على بعض العملات الخليجية خاصة الريال السعودي اي ان المملكة لن تجد اي مهرب من خفض سعر عملتها كي تواجة العجز الكبير في ميزانيتها وهو ما تنفيه المملكة بشدة .

 

 

وبعد وصل سعر الصرف مقابل الدولار الى 304.4 ( فلس للدولار ) يكون الان الدينار الكويتي قد خسر أكثر من سبعة بالمئة منذ منتصف العام الماضي وهي نسبة مماثلة لخسارته امام العملات الخليجية ولكن في عملية حسابية صغيرة ان خزينة الدولة قد كسبت في المتوسط دينار على كل برميل نفط تبيعه بسبب تراجع سعر صرف الدينار الكويتي ما يعادل نحو مليار ونصف دينار كويتي خلال الفترة الماضية تحديداً منذ تراجع أسعار النفط .

 

وبعد هذا الانخفاض الشديد يصبح الدينار الكويتي حاليا أدنى مستوياتة أمام الدولار من عام 2002 فلقد كان سعر الصرف 280.5 فلس للدولار الواحد في 7 مايو لعام 2015 اي ان سعر صرف الدينار انخفض تقريبا 8 بالمئة منذ الفترة السابقة الى هذه اللحظة .

 

وبعد وصل سعر الصرف مقابل الدولار الى 304.4 ( فلس للدولار ) يكون الان الدينار الكويتي قد خسر أكثر من سبعة بالمئة منذ منتصف العام الماضي وهي نسبة مماثلة لخسارته امام العملات الخليجية ولكن في عملية حسابية صغيرة ان خزينة الدولة قد كسبت في المتوسط دينار على كل برميل نفط تبيعه بسبب تراجع سعر صرف الدينار الكويتي ما يعادل نحو مليار ونصف دينار كويتي خلال الفترة الماضية تحديداً منذ تراجع أسعار النفط .

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *