مقيمة مصرية تطلق زوجها وتطلب منه 100 ألف جنية التخطي إلى المحتوى

مقيمة مصرية تطلق زوجها وتطلب منه 100 ألف جنية

مقيمة مصرية تطلق زوجها وتطلب منه 100 ألف جنية
مقيمة مصرية تطلق زوجها وتطلب منه 100 ألف جنية

وكالة اليوم الاخبارية – لقد قامت محكمة الاستئناف لدائرة الاحوال المدنية بألزام مقيم عربي بأن يرسل لطليقته مبلغ عشرة الاف جنية مصري أوم ما يساويها بالدينار الكويتي قيمة صداقة الثابت لوئيقة الزواج المصرية وقد رفض ما عدا ذلك من طلبات .

 

 

وفي تفاصيل هذه الوقيعه الغريبة بعض الشيء فان المقيمة المصرية قد تزوجت من المستأنف بموجب وئيقة الزواج التي أثبت بها المأذوب شرط وهو مؤخر قدره عشرة الاف جنيه مصري اضافة للمؤخر الثابت وذلك بتوقيعه هو والشاهدين والمقدر قيمته بمائة ألف جنيه مصري .

 

وبناءا على ذلك لقد قامت المستأنفة بتطليق نفسها من المستأنف ضده وذلك لعمل تفويض منه بتطليق نفسها متى أشائت مما حد للمتأنفة المطالبة بمستحقاتها المترتبة على هذه الطلاق من نفقة وعدة ومتعة بما فيها مؤخر الطلاق بالكامل .

ولقد حضر مع المستأنف ضده المحامي الكبير خالد ناصر الرشيدي ولقد رفض طلب المستأنفة لمبلغ مائة الاف جنيه بقولها انه من ضمن مؤخر صداقها ودفع بان الثابت من هذا القرار التي تلجأ اليه المستأنفة معلق في شرط واحد وهو قيام المستأنق ضده بتطليقها والحاق الضرر بها وأن يتم هذا الطلاب بسبب المستأنف فقط الا انه الاوراق الثبوتية تظهر ان المستأنقة هي من قامت بتطليق نفسها دون علم المستأنق بذلك ولم تثبت أن هنالك أي ضرر وقع عليها من المستأنف ضدة .

 

ولقد تمسك  خالد الرشيدي برفض طلب المستأنفة بنفقة المتعة لمدة سنة كاملة ، مستندا الى المادة 165 من قانون الأحوال الشخصية التي تنص على أنه إذا انحل الزواج الصحيح بعد الدخول تستحق الزوجة نفقة عدة بما لا تتجاوز نفقة سنة ولكن يستثنى من ذلك بالفقرة (3) من مادة الطلاق برضا الزوجة .

ولقد أشاد الرشيدي بعد صدور الحكم بالقضاء الكويتي لترسيخ وتطبيق صحيح الواقع والقانون على الدعوى ، مضيفا الى ذلك : قضاؤنا دائما وأبدا موضع تقدير من الكل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *