قوات الأمن قتلت مسلحا في شمال سيناء يشتبه بتورطه في قتل ضابط شرطة التخطي إلى المحتوى

قوات الأمن قتلت مسلحا في شمال سيناء يشتبه بتورطه في قتل ضابط شرطة

قوات الأمن قتلت مسلحا في شمال سيناء يشتبه بتورطه في قتل ضابط شرطة
شمال سيناء

أعلن الجيش المصري يوم الأحد أن قوات الأمن قتلت مسلحا في شمال سيناء يشتبه بتورطه في قتل ضابط شرطة برتبة نقيب في يناير 2015.

في بيان صدر الأحد على الصفحة الرسمية له الفيسبوك، وقال المتحدث باسم الجيش المصري محمد سمير طاردت قوات الجيش في شمال سيناء أسفل اثنين من المتشددين المشتبه بهم في مدينة العريش.

تمكنوا من قتل أحد المسلحين أشارت التقارير الى تورطه في قتل ضابط شرطة برتبة نقيب أيمن الدسوقي في وقت سابق من هذا العام.

ووفقا للبيان، تم العثور على سلاح شخصي للقائد الشرطة في وقت متأخر مع المتهم المتوفى.

كما قتلت قوات الأمن متشدد مشتبه به اخر بالقرب من جبل الحلال، معقل الجماعات المسلحة والإرهابية في شمال سيناء.

اختطف الشرطة قائد الدسوقي أثناء السفر على متن حافلة في شمال سيناء في يناير كانون الثاني عام 2015، وتبين في وقت لاحق يوم الميتة.

أصدرت جماعة متشددة مقرها سيناء أنصار بيت المقدس فيديو مسؤوليتها عن قتل الدسوقي.

أعلنت حركة ISIS التابعة مسؤوليتها عن معظم حالات القتل من قوات الأمن المصرية في شمال سيناء.

تم قوات الأمن المصرية تواجه التمرد المستمر منذ عشر سنوات الجهادي مقرها في شمال سيناء، مع هجمات المتشددين التي تجري في ال 18 شهرا الماضية والتوسع في القاهرة ودلتا النيل، مما أسفر عن مقتل مئات من أفراد الجيش والشرطة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *