التخطي إلى المحتوى

السعودية تعلن استعدادها لتدخل بري في سوريا وإيران تحذر

يبدوا أن المملكة العربية السعودية لن تلعب دور المتفرج الصامت طويلا على ما يحدث في سوريا حيث أعلن العميد الركن أحمد عسيري والذي يشغل مستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي أن السعودية على أهبة الإستعداد للمشاركة في أي تحالف بري لدخول الأراضي السورية وهو الإعلان الذي سارعت الولايات المتحدة الأمريكية للترحيب به,من ناحية أخرى وإن كانت التصريحات السعودية قد أعجبت الأمريكيين إلى أنها لم ترق الإيرانيين الذي سارعوا إلى إطلاق كم من التهديدات اتجاه الممكلة العربية السعودية محذرين إياها من مغبة التدخل في المستنقع السوري معتبرين أن من شأن ذلك أن يزيد من التوتر في المنطقة وقد تشهد أحداثا مفجعة ومؤلمة وفقا لما قال محسن رضائي  القائد السابق للحرس الثوري وأمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني على صفحته الشخصية بموقع أنستجرام.

 

هذا ويرى متتبعون للشأن العربي خاصة والشرق أوسطي عامة أن التهديدات الإيرانية اتجاه الممكلة العربية السعودية تأتي في إطار الفزع الذي تعيشه إيران خوفا من إطلاق بلد الحرمين عاصفة حزم جديدة شبيهة بالتي أطلقتها في اليمن والتي تمكنت من خلالها من القضاء على توسع الحوثيين في اليمن وتحقيق الطموحات الإيرانية في وضع رجل لها بهذا البلد الفقير.

 

في مقابل ذلك أعلنت الممكلة العربية السعودية مؤخرا عن نيتها إجراء مناورات عسكرية في حدودها الشمالية في إطار استعداداتها لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي إلا أن محللين سياسيين اعتبروا أن هذه المناورات قد تكون استعدادا لبداية تدخل عسكري سعودي في سوريا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *