أردوغان يجدد رفضه لقاء السيسي التخطي إلى المحتوى

أردوغان يجدد رفضه لقاء السيسي

أردوغان يجدد رفضه لقاء السيسي

في استمرار لموقفه الذي أصر عليه لحوالي سنتين جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رفضه أي لقاء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلا بعد تراجع السلطات المصرية عن العديد من الأمور من بينها إطلاق جميع قيادات جماعة الإخوان المسلمين الذين اعتقلوا بعد إزاحة الجماعة وعودة الرئيس محمد مرسي إلى منصبه كرئيس لجمهورية مصر العربية,وهي التصريحات التي قوبلت بالعديد من الإستهجان والإستنكار من طرف شريحة كبيرة من الشعب المصري التي اعتبرت الأمر تدخلا سافرا في الشأن الداخلي المصري ودعما لجماعة الإخوان التي وصفوها “بالإرهابية” على حد تعبيرهم, كما اعتبر بعض المصريون انه لايشرفهم لقاء رئيس دولة يدعم ما وصفوه بالإرهاب وينتمي لجماعة محظورة بحكم قضائي مصري.

 

في مقابل ذلك يعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أشد الرؤساء المعارضين للنظام المصري الحالي بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولطالما أكد في العديد من المناسبات عدم رغبته في لقاء السيسي أو تطبيع العلاقات بين بلده وبين الحكومة المصرية على اعتبار انها سلطة غير شرعية وصلت للحكم بانقلاب عسكري على رئيس شرعي صوت عليه الشعب المصري في انتخابات شهد العالم مدى نزاهتها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *