محكمة النقض المصري تلغي حكم السجن في حق الضابط قاتل الناشطة شيماء الصباغ التخطي إلى المحتوى

محكمة النقض المصري تلغي حكم السجن في حق الضابط قاتل الناشطة شيماء الصباغ

محكمة النقض المصري تلغي حكم السجن في حق الضابط قاتل الناشطة شيماء الصباغ

في خبر اعتبر صدمة لشريحة كبيرة من الشعب المصري أعلنت محكمة النقض المصرية صباح اليوم عن إلغاء الحكم الذي كان قد صدر في فترة سابقة ضد ضابط شرطة بالسجن 15 عاما اتهم بإطلاق النار على الناشطة شيماء الصباغ إثر مشاركتها في إحدى التظاهرات ضد السلطات المصرية,هذا وقال فريد الديب محامي الضابط أن موكله لم تكن لديه نية قتل الناشطة بل أطلق فقط عيارا ناريا في الأرض رغبة منه في تفريق المتظاهرين.

 

في مقابل ذلك كانت شيماء الصباغ قد قتلت عن عمر يناهز 32 سنة إثر إصابتها بطلق ناري على مستوى الرأس أثناء مشاركتها في إحدى التظاهرات خلال الشهور السابقة وهي الحادثة التي أثارت الكثير من الإستهجان والجدل خاصة بعد عرض مقاطع فيديو توثق لحظة إصابة شيماء بالطلق الناري وحملها من قبل زوجها وهو يبكي في محاولة منه لإسعافها,من جهة أخرى كانت الشرطة المصرية قد أنكرت في البداية استعمال الرصاص أو الخرطوش يومها ضد المتظاهرين قبل ان تعترف بذلك تحت الضغط بعد أن أصبح الحادث قضية رأي عام ليأمر ححينها الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصيا بفتح تحقيق في الموضوع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *