فضيحة القرن: اموال الجزائريين توجه لإراقة دماء الفلسطينيين عبر(جيزي ) التخطي إلى المحتوى

 فضيحة القرن: اموال الجزائريين توجه لإراقة دماء الفلسطينيين عبر(جيزي )

 فضيحة القرن: اموال الجزائريين توجه لإراقة دماء الفلسطينيين عبر(جيزي )
جيزي

رجا رحال. وكالة اليوم الاخبارية – استيقظ الشارع الجزائري اليوم على فضيحة القرن بعد ان شهدت البارحة الندوة الصحفية التي نظمتها شركة (جيزي) للهاتف النقال و ذلك بمرور 14سنة على تواجدها في السوق الجزائرية حالة من الفوضي و ذلك اثر قيام صحفيين تابعين لاحدى القنوات باتهام الشركة على المباشر و بحضور مديرتها العامة و الرئيس التنفيدي بالتعامل مع اسرائيل و اتهم الصحفيين مدير شركة “فيمبلكوم” الروسية و هي الشركة المالكة لجيزي بدعم منظمات صهيونية.

 

الصهيوني “ميخائيل فريدمان” صاحب مجمع “فيمبلكوم” يستثمر من اموال الجزائريين لتمويل وزارة الحرب الاسرائيلية و سياساتها الاستيطانية. “ميخائيل فريدمان” عضو قيادي في العائلة اليهودية الداعمة لسياسات السفاح “بنيامين نتنياهو” الجزائر اكبر داعم للقضية الفلسطينية ينخر اقتصادها عبر اكبر الشركات العالمية الداعمة للصهيونية حيث قدمت “جيزي” دعم مالي هام قيمته 14 مليون دولار عن طريق “فمبلكوم” و “فريدمان” لبناء مستوطنات داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *