أم توأم مع ابنتها والأمر يثير الدهشة التخطي إلى المحتوى

أم توأم مع ابنتها والأمر يثير الدهشة

أم توأم مع ابنتها والأمر يثير الدهشة
توأم

رجا رحال. وكالة اليوم الاخبارية – يتشابه الأبناء مع الأباء وهذا طبيعي، ولكن الغريب بالأمر، عندما يظهر الأبناءوكأنهم الأباء والآباء هم الأبناء، وهذا قصة إمرأة تبلغ من العمر 33 عاما، ولديه ست أطفال وفتاة تبلغ من العمر 14 عاما.

 

فكل من شاهد دوانا جالت وابنتها مايا لم يفرق بينهما، ويظن أنهن صديقات، ويصعب تمييز من الام ومن الآبنه، حيث تبدوا الأم بمظهر فتاة جميلة لا تتجاوز العشرون عاما، بينما الفتاة والتي عمرها 14 تبدوا وكأنا 22 وعشرون، وهذا ما جعل التشابه الكبير وفتوة السن أمر ملفت وجميل بين هذه العائلة.

 

والأغرب بالأمر ليس الفتوة فقط، بل التشابه حيث أن الإبنة تشبها أمها لدرجة أن البعض يظنهما توأم، ومن الجميل في هذا التشابه أن الأم تتشارك الابنة بتصفيفة الشعر نفسها، والملابس والمكياج، ثم يلتقطان السيلفي لمعرفة من ترتدي الملابس على نحو أفضل، وتثبت الصور أن الأم التي تلد ستة أطفال يمكنها أن تمتلك جسدًا جذابًا وممشوقًا كالمراهقات، وتشير دونا إلاي أنها كانت تنصح ابنتها وتعطيها الخطوات لتصبح رائعة دائمًا، لكنها الآن تسير على تلك النصائح أيضًا.

وضعت دونا طفلتها مايا وهى في التاسعة عشر من عمرها، ورغم أبنائها الستة فقد رفضت أن تبدو كسيدة مسنة تمتلك الكثير من الأطفال، كما تود أن تثير ضجة مع ابنتها كما يفعل آل كارديشيان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *