روسيا تعتبر تفجيرات سوريا الأخيرة وسيلة لتقويض عملية السلام التخطي إلى المحتوى

روسيا تعتبر تفجيرات سوريا الأخيرة وسيلة لتقويض عملية السلام

روسيا تعتبر تفجيرات سوريا الأخيرة وسيلة لتقويض عملية السلام

في أول رد فعل لها قالت الخارجية الروسية أن التفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها كل من محافظتي دمشق و حمص الغرض منها تقويض مساعي المجتمع الدولي للسلام بين المعارضة السورية والنظام السوري,كما عبرت الخارجية الروسية عن مواساتها لأسر الضحايا وتنديدها  بأشد العبارات بما تعرضت له المحافظتين بالأمس.

 

في مقابل ذلك كانت محافظة حمص وحي السيدة زينب جنوبي دمشق قد تعرضا للإستهداف بواسطة سيارات مفخخة وهو الأمر الذي نتج عنه مقتل العشرات وجرح المئات في كل من المدينتين.

 

هذا وكان ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي قد تبنى التفجيرات التي تعرضت لها كل من دمشق وحمص في ظل حرص المجتمع الدولي خلال الفنرة الأخيرة على الوصول لهدنة مؤقت بين طرفي الصراع في سوريا. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *