مسنة مصرية تمسح الأحذية وتدرس بالجامعة لتصل للبرلمان التخطي إلى المحتوى

مسنة مصرية تمسح الأحذية وتدرس بالجامعة لتصل للبرلمان

مسنة مصرية تمسح الأحذية وتدرس بالجامعة لتصل للبرلمان
ام حسن

رجا رحال. وكالة اليوم الاخبارية – أم حسن، الأسم الشهير في مدينة امبابا بمحافظة الجيزة المصرية، تعمل بمسح الأحذية، ولكن هذا ليس عيبا، إنما رسالة تحملها بشكل عفوي لترسلها للعالم أجمعين، بأن لا شيء يقف أمام تحقيق الحلم، ومحاربة الأمية، والوصول للهدف.

 

توفي زوجها قبل 16 عاما، لم تقعد ملومة مدحورة، بل عملت بجد، لتوفر لنفسها ولأولادها قوت يومي دون أن تلجأ لأحد إلا لرب العباد، فهي تلتقط رزقها من مسح أحذية المارة مبتسمة لأنها تقوم بعملها الذي يكسبها المال لتكمل دراستها وتعيل من حولها.

 

إستمرت في العمل لتعيل أسرتها وتحقق حلمها في التعليم، وسجلت مؤخرا في الجامعة، لتكمل دراستها، وتبدأ بتحقيق حلم آخر وهو دخول البرلمان، نعم البرلمان، ليس هذا مستحيل، بجهود إمرأة صبورة كهذه ليس صعب عليها دخول البرلمان.

 

 

فهي طالبة بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان كما تشير الأوراق الرسمية التي تحملها، وفي لقاء معها، قالت “لم يخطر في بالي ابدا أن اعمل ماسحة أحذية، لكن الظروف اقتضت ذلك، وأنا لست خجولة من عملي، لأني أعيل أولادي الخمسة بالحلال”، وأضافت “أولادي أهم شيء في حياتي، وكان لا بد لي من العمل لأصرف عليهم وعلى تعليمهم”.

 

أما عن حلمها بالتعليم والدخول للبرلمان، ” قالت أم حسن إنها دائما كانت تحلم بإكمال دراستها، ولكن أولادها كانوا صغارا وبحاجة للرعاية والتعليم، وعندما كبروا تمكنت من التسجيل في الجامعة، مشيرة إلى أن أحلامها لا تتوقف عند استكمال تعليمها فحسب، فهي تحلم أن تدخل البرلمان لتدافع عن حقوق الفقراء، وترى أن الأحلام مهما بلغ حجمها ليست مستحيلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *