وافد أردني يضرب عن الطعام بين المملكة والكويت لعدم إدخاله بتأشيرة منتهية الإقامة التخطي إلى المحتوى

وافد أردني يضرب عن الطعام بين المملكة والكويت لعدم إدخاله بتأشيرة منتهية الإقامة

وافد أردني يضرب عن الطعام بين المملكة والكويت لعدم إدخاله بتأشيرة منتهية الإقامة
وفد

وكالة اليوم الاخبارية – كل يعاني حسب ما مقدر له، ولكن من أعقل وتوكل فقد سلم إن صح التعبير، وهذا الحال مع المواطن الأردني ياسر ياسر محمد الحاج الذي عالق منذ أسبوعين في المنطقة المقسومة بين الحدود الكويتية والسعودية، نتيجة تأخره في القدوم إلى الكويت وسقوط إقامته، وبقي في تلك المنطقة ينتظر أن تفرج عليه لعل الله يغير من حاله ويتخلص من مسألة الإقامة التي ترافقه أينما حل.

 

وقف مطالبا بدخوله إلى الكويت، فرفضت السطات الكويتية ذلك، فعاد يطلب من السعودية إلا أنها الأخرى رفضت قبول دخوله إلى المملكة، فإتخذ خطوة لعلها تصوب حالها وهي  الإضراب عن الطعام والشراب، لإيصال صوته ولكن الكويت طالبته بالعودة براً إلى الاردن، والسلطات السعودية لم تسمح له بالدخول لعدم حمله تأشيرة مرور، وهكذا بقي بين نارين.

وفي حديث بعض وسائل الإعلام معه قال ”  أعيش بين منفذي السالمي والرقعي منذ أسبوعين بعد أن عجزت عن إيجاد حل لمشكلتي، وذلك لسقوط الاقامة وعدم حملي لتأشيرة صالحة تخولني دخول السعودية فرفضت السلطات الكويتية والسعودية دخولي، على الرغم من أن السفارة الاردنية أرسلت خطابا إلى وزارة الخارجية السعودية لمساعدتي لكن من دون جدوى.

كما وذكر انه يعاني ظروفاً صعبة للغاية فلا سكن ولا طعام ولا شراب وأعيش في العراء، كما أن كفيلي الكويتي حاول تكرارا ومرارا التدخل وطلب من وزارة الداخلية أن يتسلمني، لكن مدير المنافذ البرية رفض، فلجأت إلى الاضراب عن الطعام والشراب لإيصال صوتي وحل قضيتي والتخلص مما أنا عالق فيه.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *