الإحتلال يقر بفرار جنوده من نقاط الحراسة خوفا من الطعن التخطي إلى المحتوى

الإحتلال يقر بفرار جنوده من نقاط الحراسة خوفا من الطعن

الإحتلال يقر بفرار جنوده من نقاط الحراسة خوفا من الطعن
جنود

وكالة اليوم الاخبارية – في تحقيقات أجرتها إسرائيل حول عمليات الطعن المتكررة التي ينفذها شبان فلسطينيين، وتحديدا آخر عملية حصلت والتي إستهدفت نقطة عسكرية قريبة من مستوطنة براخا، كشف التحقيق أن الجنود الذين كانوا يحرسون النقطة فروا هاربين وتركوا سترهم الواقية والأسلحة التي كانت بحوزتهم.

 

وهذا ما دعى قيادة جيش الإحتلال للتحقيق بالسبب الذي جعل  الجنود يهربون ويتركون الحاجز في الوقت الذي اتضح وجود لوحة لعبة طاولة (نرد) في الموقع وهذا إن فأنه يدل على عدم جاهزيتهم الكاملة وتعاملهم مع الموضوع بشكل جدي.
وأوضح التحقيق حسبما جاء في الرواية الإسرائيلية أن الجنود تفاجأوا بالمهاجمين وفروا خشية تعرضهم للطعن تاركين وراءهم بندقية من نوع “M-16″، وأخرى تحمل قاذفة صواريخ، كما تركوا الدروع وباقي معداتهم.

وأصيب في تلك العملية جنديان بجروح متوسطة  فيما راجت إشاعات في البداية عن أن المهاجمين استولوا على سلاح الجنديين وهو ما لا يؤكده الإحتلال في التحقيق.

وعلى اثر ذلك استفنر جنود الإحتلال وشنوا حملة كبيرة على المنازل المجاورة والقرى القريبة من الحاجز مع إطلاقهم سفارات الإنذار والقنابل المضيئة فوق المنطقة للقبض على المنفذين.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *