حبس ريهام سعيد سنة ونصف بتهمة التشهير التخطي إلى المحتوى

حبس ريهام سعيد سنة ونصف بتهمة التشهير

حبس ريهام سعيد سنة ونصف بتهمة التشهير

قضت إحدى المحاكم المصرية بحبس الإعلامية الشهيرة “ريهام سعيد” سنة ونصف بتهمة التشهير بما يعرف بحلقة “فتاة المول” وهو الأمر الذي انقسم فيه الشعب المصري بين مؤيد للقرار يرى فيه أنه جزاء لإعلامية تجاوزت كل حدود العمل الصحفي بينما اعتبره البعض الآخر حكما جائرا وقاسيا على إعلامية كانت تعد من أشهر الإعلاميين على الساحة المصرية.

 

في مقابل ذلك كانت الإعلامية ريهام سعيد قد عرضت في إحدى حلقات برنامجها المثير للجدل صور شخصية جدا ومخلة بالآداب لضيفة برنامجها دون علمها أو أخذ إذن مسبق منها.

 

من ناحية أخرى قالت الفتاة المعنية والتي تعرف بفتاة المول أن الإلامية ريهام سعيد سرقت الصور من هاتفها النقال دون علمها لتتفاجئ بعرضها على الهواء في بث مباشر ما دفعها للجوء للقضاء المصري لإنصافها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *