القبض على منفذي الهجوم على الداعية عائض القرني التخطي إلى المحتوى

القبض على منفذي الهجوم على الداعية عائض القرني

القبض على منفذي الهجوم على الداعية عائض القرني
فلبين

وكالة اليوم الاخبارية – أعنلت الشرطة الفلبينية اليوم، أنها كشفت وألقت القبض على منفذي الهجوم المسلح الذي إستهدف موكب الداعية الشيخ عائض القرني في الفلبين.

حيث تبين بعد التحقيق أن العصابة التي نفذت الهجوم لم تؤكد المعلومات أنهم لهم علاقة بداعش، وغالبا ما يكونوا عصابة مكونة من خلية تابعة لأجهزة خارجية حسب ما ذكر تقرير الشرطة.

 

وحسب ما أفادت الناطقة بإسم شرطة زامبونغا الفلبينية وهي المدينة التي حصل فيها الهجوم، أن حراس الداعية القرني هم من قتلو أعضاء العصابة التي نفذت الهجوم وألقو القبض على آخرين.

 

وكشفت الشرطة عن الشخص الذي قتل من العصابة الذي نظمت الهجوم وهو  (Rugasan Misuari III) البالغ عمره (21) سنة، في حين أن الشرطة اعتقلت متهمَين آخرين، وكشفت “غالفز” عن هوية المتهم وهو “ميسواري كيلستي روغاسان الثالث”، وهو طالب الهندسة في جامعة غرب مينداناو.

 

وفي التفاصيل قام مسلح يدعى “روغاسان” بالإقتراب من الشيخ القرني والشيخ الصايغ وأطلق النار عليهما أثناء مغادرتهما في سيارتهما، حيث أصيب الشيخ القرني بثلاثة جروح في كتفه ويده اليسرى وبطنه ولكن هذه الجروح ليست بخطيرة ، كما أصيب ايضاً الشيخ الصايغ بجروح في الفخذ والساق وهذه الجروح أيضا ليست بخطيرة.

 

وأعرب (J.M. Berget) وهو زميل مشارك في برنامج عن التطرف في جامعة جورج واشنطن في واشنطن دي سي عن اتهامه بأن تنظيم داعش وراء محاولة اغتيال الشيخ القرني.

 

حيث أن الشرطة ما زالت تفتح تحقيقا بالحادثة لكشف المسؤولين عن تنظيم هذا الهجوم الإرهابي الذي إستهدف داعية إسلامي عربي في الفلبين.

 

ووصلت عدة إدانات من مؤتمرات وطنية ومؤسسات للقائيمن على حراسة المبنى الذي كان يحاضر فيه القرني لأنهم لم يكونوا على أهب الإستعداد لحماية الداعية من أي ضرر.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *