وثائق سرية تكشف رعب امريكا وبريطانيا من صدام حسين التخطي إلى المحتوى

وثائق سرية تكشف رعب امريكا وبريطانيا من صدام حسين

وثائق سرية تكشف رعب امريكا وبريطانيا من صدام حسين
The U.S. military has apparently captured former Iraqi President Saddam Hussein in a raid in his home town of Tikrit, a defense official said on December 14, 2003. This December 31, 2001 file photo shows Iraqi President Saddam Hussein waving to a crowd in Baghdad. REUTERS/Faleh Kheiber SJS/CMC - RTR8RO2

بعد سنوات طويلة من التكتم قامت الحكومة البريطانية بالإفراج عن وثائق سرية حساسة كان أبرز ما تضمنته ان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان يعتبر بمثابة الكابوس لكل من ابريطانيا والولايات المتحدة  الأمريكية وقت تواجده على رأس العراق حينها,الوثائق السرية كشفت عن مكالمة هاتفية بين كل من طوني بلير رئيس الوزراء البريطاني حينها والرئيس الأمريكي بيل كلينتون تبادلا من خلالها القلق من طريقة التعامل مع الرئيس صدام حسين معتبرا بيل كلينتون في الوقت ذاته أن صدام يمثل خطرا وتهديدا  كبيرا على المستقبل وترجع هذه المكاملة 3 سنوات فقط قبل الغزو الأمريكي لبلاد الرافدين,المكالمة الهاتفيةن كشفت أيضا مجموعة من الأسرار حول التخوفات البريطانية الأمريكية من صدام حيث حذر كلينتون توني بلير من صدام قائلا له بالنص “إن صدام قد يصبح كابوسا لك، قد لا يحدث هذا وأنا في مكتبي، لكنه محتمل بالنسبة لك”.

 

في مقابل ذلك تبلغ الوثائق التي أفرجت عنها الحكومة البريطانية حوالي 500 صفحة تم نشر البعض منها على عدد من وسائل الإعلام المختلفة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *