المحكمة تحكم بتعويض صحفية 55 مليون دولار بعد مطاردتها عارية التخطي إلى المحتوى

المحكمة تحكم بتعويض صحفية 55 مليون دولار بعد مطاردتها عارية

المحكمة تحكم بتعويض صحفية 55 مليون دولار بعد مطاردتها عارية
عاريه

وكالة اليوم الاخبارية – أصدرت المحكمة القضائية حكما بحق الصحفية الرياضية بشبكة فوكس ايرين ايرزو تعويضا بمبلغ 55 مليون دولار (39 مليون جنيه إسترليني) بعد قيام أحد مطارديها بتصويرها عارية سرا في غرفتها بفندق دون أن تراه.

 

فبعد يوم من المداولات، وجد المحلفون أن المطارد مسؤول بنسبة 51 بالمئة عن الحادث، وبالتالي بات على شركتين فندقيتين دفع مبلغ 27 مليون دولار لها لأنهما المسؤولان عن الحادثة ويتحملان جزءا من العبئ.
وعن الشخص الذي قام بتصويرها يدعي مايكل ديفيد باريت في 2008 من خلال ثقب باب غرفتها، ثم وضع الفيديو على الانترنت، يذكر أن اندورز تبلغ من العمر 37 عاما.
وعن درة فعلها عند سماعها الحكم بكت كثيرا واحتضنت اسرتها والدموع تملئ عينها بالمحكمة لأنها ظلمت ونشر فيديو لها فاضح بغير حق.وقالت:” لقد تشرفت بكل أشكال الدعم من ضحايا في أنحاء العالم وكذلك قامت بشكر المحكمة والقضاء على حكمهم العادي بقضيتها الإنسانية.

وعن هدف الشخص الذي صورها، اعترف انه صور المقطع لمواقع تشتري فيدوهات فضائح للمشاهير، وعرضه على شركة تم ام زاد ولم ترضى ان تشتريه وتنشره لها.

وحكمة المحكمة مايكل بالسجن عام ونصف على فعلته هذه، وما زالت قضية سجن إدارة الفندق وشركة الطيران قيد المتابعة لأنهم يتحملون جزءا من المسؤولية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *