واشنطن تدعم الجزائر للانضمام للمنظمة العالمية للتجارة التخطي إلى المحتوى

واشنطن تدعم الجزائر للانضمام للمنظمة العالمية للتجارة

واشنطن تدعم الجزائر للانضمام للمنظمة العالمية للتجارة
جو

وكالة اليوم الاخبارية – جددت الولايات المتحدة التزامها بمرافقة الجزائر في مسار الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة من خلال وعدها بتقديم الدعم والمساعدة خلال الجولة الـ13 من المفاوضات مع هذه المنظمة بحسب ما أفاد الأمين العام لوزارة التجارة نور الدين زايت.

 

وصرح زايت عقب الدورة الرابعة للمباحثات الجزائرية الأمريكية حول الاتفاق الإطار حول التجارة والاستثمار المنعقدة في واشنطن “لقد التزم الطرف الأمريكي بدعمنا ومساعدتنا في هذا المسار”.

 

 

كما اكد أن الجزائر قد استكملت كل الأجوبة على أكثر من مئة سؤال تلقته من طرف الولايات المتحدة في إطار الدورة الرابعة للمفاوضات الجزائرية الأمريكية حول اتفاق الإطار الخاص بالتجارة و الاستثمار المنعقدة في واشنطن، موضحا أنه “على الجزائر تذليل كل العقبات الإدارية لاسيما الجمركية منها لتيسير عمليات الاستيراد”، و قال إن الجزائر بحاجة إلى جهود اكبر لأنها حاليا لا تتوفر على الإمكانيات التي تجعلها في وضعية تنافسية. وفي إطار هذه المفاوضات تطرق الطرف الأمريكي إلى الإجراء الذي اتخذته الجزائر والمتضمن منع استيراد الأدوية المصنوعة في البلد، معتبرا أن هذا الإجراء يمثل “”قيودا تتنافى مع مبدأ التبادل الحر”.

 

 

وأضاف زايت أن الطرف الجزائري قدم بهذا الشأن توضيحات، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يرمي إلى حماية الصناعة الصيدلانية الناشئة في البلد، مشيرا إلى أن هذه المسألة ما تزال عالقة. كما أوضح أنه خلال هذا الاجتماع أبدى الطرف الجزائري رفضه لترتيب الجزائر في قائمة البلدان التي يجب مراقبتها في مجال الملكية الفكرية. وأكد الأمين العام لوزارة التجارة أن الترتيب الذي صنفت فيه الجزائر في التقرير حول حقوق المؤلف والحقوق المجاورة الذي يصدر سنويا عن مصالح الممثل الأمريكي للتجارة بطلب من الكونغرس الأمريكي شكل موضع احتجاج خلال هذا الاجتماع. وأوضح أيضا أن “القوانين الجزائرية في هذا المجال تتطابق مع المعايير الدولية.

 

 

كما أن الجزائر طرف فعال في مختلف الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالملكية الفكرية”، مضيفا أن هناك “جهودا تبذل على المستوى المحلي من أجل مكافحة القرصنة والغش وحماية حقوق الملكية الفكرية على الانترنت”.

 

وأضاف نور الدين زايت، أن الجزائر قد استكملت كل الأجوبة على أكثر من مئة سؤال تلقته من طرف الولايات المتحدة في إطار الدورة الرابعة للمفاوضات الجزائرية الأمريكية حول اتفاق الإطار الخاص بالتجارة و الاستثمار المنعقدة في واشنطن.

 

 

كما أشار أنا على الجزائر تذليل كل العقبات الإدارية لاسيما الجمركية منها لتيسير عمليات الاستيراد، وذكر إن الجزائر بحاجة إلى جهود اكبر لأنها حاليا لا تتوفر على الإمكانيات التي تجعلها في وضعية تنافسية.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *