السوق القطري الأكثر إستيعابا للعمالة و90% من الأيدي العاملة ليسو قطريين التخطي إلى المحتوى

السوق القطري الأكثر إستيعابا للعمالة و90% من الأيدي العاملة ليسو قطريين

السوق القطري الأكثر إستيعابا للعمالة و90% من الأيدي العاملة ليسو قطريين
قطر

وكالة اليوم الاخبارية – بلغ عدد سكان دولة قطر في آخر الإحصائيات التي وردت نحو 2.5 مليون نسمة، وذلك لأول مرة منذ تاريخها، حيث تعتبر قطر من أصغر الدول من حيث عدد السكان، ويعود ذلك حسبما أفادت معلومات خاصة بدائرة الإحصاء إلى الأعداد الكبيرة للعمال الأجانب العاملين في الإمارة الخليجية الصغيرة، والوافدين إليها من كل صوب وحدب.

 

وتعمد وزارة العمل القطرية في الوقت الحالي إلى إستقدام أكبر عدد من العمالة الخارجية لإنهاء المشاريع الكبرى التي تقوم بإنشئها الحكومة في مختلف المناطق، لهذا يعد سوق العمل القطري من أكبر الأسواق من حيث إستقدام العمال وإستيعاب أكبر عدد من العمالة الوافدة.

وأكدت مصادر مطلعة في وزارة التخطيط والتنمية إن عدد السكان حاليا هو مليونان و545 ألف نسمة، حيث بلغ أعلى رقم رسمي مسجل في نوفمبر الماضي  2.46 مليون شخص، فيما تجاوزت الإمارة سقف المليونين للمرة الأولى في العام 2012. يذكر أن نحو 90 في المئة من العاملين في قطر، ليسوا من القطريين.

 

وهذا الإرتفاع لأعداد العاملين الوافدين إلى قطر يعود إلى كثرة الإستقدام للأيدي العاملة من مختلف الدول العربية، حيث يذهب الكثير إلى قطر للعمل في مجالي النفط والغاز والبناء، وتعمد قطر في الوقت الحالي برنامجا استثماريا ضخما يعتمد على العمالة المكثفة، خصوصا في سياق استعداداتها لاستضافة كأس العالم لكرة القدم في العام 2022، وهذا ما يسمح لها بإستقدام الوافدين من كل الدول.

 

حيث وصل نحو مليون شخص من بنغلادش إلىفي قطر بحلول العام 2018، معظمهم من العاملين في مجال البناء، ويأتي الارتفاع الكبير في عدد السكان رغم أن الفترة الحالية تشهد فقدانا للوظائف بسبب تراجع أسعار النفط عالميا، ما اضطر أشخاصا إلى مغادرة قطر.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *