السعوديون في حالة من الإرباك بسبب نشر خصوصيتهم على مواقع إستقدام العمالة التخطي إلى المحتوى

السعوديون في حالة من الإرباك بسبب نشر خصوصيتهم على مواقع إستقدام العمالة

السعوديون في حالة من الإرباك بسبب نشر خصوصيتهم على مواقع إستقدام العمالة
عمل

وكالة اليوم الاخبارية – أثار نشر الدول المصدرة للعمالة إلى السعودية مخاوف وقلق العديد من السعوديين الذين يكفلون عمالة لطلب الإستقدام في المملكة، حيث نشرت هذه الدولة معلومات خصوصية مسجلة للكفلاء على مواقع الإنترنت وهذا ما سبب حالة من الخوف لدى السعوديين حيث أن هناك معلومات خاصة يرفقها كل شخص مع طلب الإستقدام للدخول إلى المملكة، وقد يمكن إستغلال الحصول على هذه المعلومات من أيا كان،

 

 

حيث تنشر بعض المعلومات عن صاحب المنشآة أو العمل المستقدم للعمالة ومنها اسم صاحب العمل، رقم السجل التجاري، عنوان بريد إلكتروني، رقم الاستقدام الخاص بالمنشأة، عنوان بريدي، عنوان العمل، اسم الشخص المفوض بالتوقيع، عنوان سكنه، رقم جواله، اسم المدير وعنوانه ورقم جواله ونسخة من عقد التأسيس، ونسخة من موافقة حكومية لتوظيف عماله هندية، ونسخة من السجل التجاري، ونسخة من التوقيع المعتمد للشخص المفوض بالإضافة لمستندات أخرى.

 

 

علماً بأن جميع المستندات الرسمية يلزم ترجمتها من مكتب ترجمة معتمد، إضافة إلى أن بعض المستندات المطلوبة مثل موافقة حكومية لتوظيف عمالة هندية يلزم استخراجها من السفارة الهندية في السعودية.

 

حيث رأى العديد من المواطنين أن ذلك يحفظ للمستقدم حقه وحتى الجهات الحكومية تتشدد بتطبيقها في ذلك الجانب في حين لا يوجد ضمان لحفظ حق المستقدم والتكاليف التي يتكبدها وخصوصا عند هروب العامل أو عدم صلاحيته للعمل أو إخلاله بما بينه وبين رب العمل من اتفاقات في العقود.

 

 

وقال غازي عمر غراب عضو لجنة الاستقدام السابقة في غرفة تجارة جدة، بحكم ممارستي للعمل في قطاع الاستقدام لفترة طويلة من الزمن فأنا لا أرى أي سبب يدعو لانتهاك خصوصية رب العمل وجميع الأنظمة والقوانين سواء في المملكة أو غيرها من دول العالم تحفظ للجميع خصوصيته.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *