التخطي إلى المحتوى

فتح التحقيق في محاولة إغتيال الملك عبدالله بن عبد العزيز

فتح التحقيق في محاولة إغتيال الملك عبدالله بن عبد العزيز
ملك

وكالة اليوم الاخبارية – فتحت السلطات البريطانية تحقيقا جديدا حول محاولة سابقة لإغتيال الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، حيث يجري التحقيق مع محمد المسعري وسعد الفقيه، بتهمة مساعدة النظام الليبي السابق لإغتيال الملك وتلقيهما حوالي 600.000 ألف جنيه إسترليني.

 

حيث تجري السلطات تحقيقا مع الشخصين بتهمة تلقيهما أموالا من الرئيس الليبي السابق معمر القذافي لإغتيال الملك عبدالله، حيث هناك معلومات تفيد بأنهم وبالتعاون مع بينهم الاستخبارات الخارجية في النظام الليبي السابق “موسى كوسى قامات بالتخطيط لإغتيال الملك عبدالله.

 

يذكر أن المؤامرة هذه حصلت في الأراضي البريطانية وبناء على ذلك فتحت السلطات البريطانية تحقيقا في ذلك، والمؤامرة ظهرت بعد توقيف وسيط يدعى “عبدالرحمن العمودي” في مطار هيثرو بلندن في 2003م وهو يحمل 238.000 ألف باوند في حقيبته الخاصة،  واعترف حينها بأنه جزء من هذه المؤامرة، مشيرة إلى أنه يقضي الآن  عقوبة السجن في أمريكا  لمدة 23 عاما بتهمة التخابر مع ليبيا.

 

 

كما أن هيئة الادعاء البريطانية عقدت اتفاقا مع العمودي ينص على اعتراف العمودي مقابل تخفيف العقوبة، وأقر العمودي حينها بمشاركة محمد المسعري وسعد الفقيه في المؤامرة، وأن المسعري سافر الى ليبيا سرا للقاء القذافي  كما التقي سرا بالاستخبارات الليبية في مطاعم لندن وتلقى منهم مبالغ مالية.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *