إجتماع مصري كويتي للبت في قضية رفع أجور العمالة المصرية ومناسبتها مع غلاء المعيشة التخطي إلى المحتوى

إجتماع مصري كويتي للبت في قضية رفع أجور العمالة المصرية ومناسبتها مع غلاء المعيشة

إجتماع مصري كويتي للبت في قضية رفع أجور العمالة المصرية ومناسبتها مع غلاء المعيشة
كويت

وكالة اليوم الاخبارية – عقدت القنصلية الكويتية المصرية إجتماعها الثالث يوم أمس، وختم اللقاء بالإتفاق على بنود عديدة من شانها رفع مستوى التعاون وتعزيز الثقة بين البلدين،

 

ومن أهم المطالب التي حظيت بقبول من الجانب الكويتي :

أولا :إعادة العمل بلجنة بلاغات التغيب الكويتية.

ثانيا :تناسب مسألة أجور العمالة المصرية مع ارتفاع مستوى المعيشة في الكويت وعرض على الجانب الكويتي هذا الموضوع.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية الوزير المفوض سامي الحمد إن المواضيع التي تم الاتفاق عليها مصالح الكويتيين في مصر كتسجيل ممتلكاتهم والاجراءات المتعلقة بالطلبة مثل الاقامة واجراءات الدخول والخروج.

وكان الحمد قال في كلمته خلال ختام أعمال الاجتماع التي انطلقت أمس إن هذه اللقاءات تعد فرصة لتبادل وجهات النظر والآراء حول القضايا القنصلية المختلفة التي تواجه البلدين الشقيقين.

وأشاد بالجهود المبذولة في هذا الاطار والدعم المستمر لانجاح أعمال اللجنة وعلى رأسها جهود وتوجيهات وزيري الخارجية في البلدين التي «كان لها الأثر البالغ في استمرار ونجاح الأعمال الدورات السابقة والحالية».

وبين أنه تم الاتفاق أيضا على تعزيز التعاون في مجالات القوى العاملة لتيسير عمليات الفصل في الشكاوى العمالية وتحويل الاقامات ومستحقات العاملين لافتا إلى أن الوفد المصري رحب بإعادة العمل بلجنة بلاغات التغيب الكويتية لمعالجة مثل هذه الأمور.

وحول ما تطرق إليه الجانب المصري في شأن تناسب أجور العمالة المصرية مع ارتفاع مستوى المعيشة في الكويت أشار النقيب إلى أن الجانب الكويتي عرض هذا الموضوع على اللجنة الكويتية المختصة بذلك، وهم بدورهم يؤمنون بما يخرج به الإجتماع بحيث يرضى جميع الأطارف.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *