اتفاق السعودية ومصر على إنشاء جسر بري يربط بين البلدين التخطي إلى المحتوى

اتفاق السعودية ومصر على إنشاء جسر بري يربط بين البلدين

اتفاق السعودية ومصر على إنشاء جسر بري يربط بين البلدين

في إطار زيارة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز لمصر، وتفقا على إنشاء جسر بري يربط بين المملكة العربية السعودية و دولة مصر العربية.
واكد خبراء ومختصون ان مشروع الجسر يشكل فرصاً كبرى في قطاعات الإنشاء والتجارة والنقل والسياحة والحركة التجارية بين قارتي آسيا وإفريقيا، وايضاً بمثابة شريان جديد وقوي لحركة التجارة بين البلدين، خاصة أنه يقلص الوقت بين المملكة العربية السعودية ومصر إلى نحو 20 دقيقة فقط.
وقد صرح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، يوم الجمعة،ان الاتفاق على تشييد جسر يربط بين السعودية ومصر عبر البحر الأحمر، فيما اقترح الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، تسمية الجسر باسم الملك سلمان بن عبدالعزيز. وقال إن الجسر البري سيرفع التبادل التجاري بين البلدين، وسيشكل منفذاً دولياً للمشاريع الواعدة بين البلدين.

ووفقاً للأرقام والمعلومات المتاحة، قد يبلغ طول الجسر نحو 50 كم ويستغرق تنفيذه نحو 3 سنوات، ويمتد من مدينة شرم الشيخ المصرية والتي (تقع جنوب سيناء) وينتهي في رأس حميد بمنطقة تبوك (جنوب السعودية)، بتكلفة مبدئية تتراوح بين 2.5 و4 مليارات دولار. ومن المقرر أن يشمل المشروع إنشاء نفقين أسفل خليج العقبة للربط بين مدينة شرم الشيخ وغرب منطقة تبوك عبر جزيرة تيران.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *