الملك سلمان أثناء تطوعه بالجيش المصري عام 1956 التخطي إلى المحتوى

الملك سلمان أثناء تطوعه بالجيش المصري عام 1956

الملك سلمان أثناء تطوعه بالجيش المصري عام 1956
ملكم

وكالة اليوم الاخبارية – إنتشرت صور لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشرها من قبل صحف مصرية، للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أثناء تطوعه فى الجيش المصري لصد العدوان الثلاثي عام 1956.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدد من الصحف المصرية، صور الملك سلمان رفقة أشقاءه الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، والأمير تركي الثاني، ونالت الصور إعجاب العديد من المغردين بين كبير وصغير، ومنهم من قال أن الملك سلمان منذ القدم ويعشق مصر والآخر قال أن العلاقة ليست وليدة زيارة قبل أيام إنما علاقة وطيدة منذ القدم.

وفي 30 أكتوبر/تشرين الأول عام 1956، أصدرت السعودية بيانا بإعلان التعبئة العامة، الذي على إثره وصلت إلى مصر للخدمة في جيشها مجموعة من الأمراء السعوديين، ضمت كلا من الأمير فهد بن عبد العزيز، والأمير سلمان بن عبد العزيز، والأمير عبد الله الفيصل، والأمير سلطان بن عبد العزيز، وآخرون، وسميت هذه المجموعة بفرقة المجاهدين السعوديين للدفاع عن الوطن العربي، كما قام العديد من أفراد الشعب السعودي بالتطوع فى هذه الفرقة من أجل مجابهة العدوان الثلاثي حينها.

كما قام الملك سعود بن عبد العزيز آنذاك، بإجراء اتصال هاتفي بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ليؤكد له أن المملكة السعودية حكومة وشعبا وجيشا، جاهزة لتقديم أي مساندة تحتاجها مصر لصد العدوان عليها.

وكان الملك سلمان حينها في عمر الـ 21 سنة، حيث يظهر بالصور بجوار أخيه الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز، والأمير تركي الثاني، في لقطات نادرة، مرتدين زيّ الحرس الوطني السعودي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *