خريطة جديدة من مركز المساحة المصرية تؤكد أحقية المملكة بجزيرتي صنافير وتيران التخطي إلى المحتوى

خريطة جديدة من مركز المساحة المصرية تؤكد أحقية المملكة بجزيرتي صنافير وتيران

خريطة جديدة من مركز المساحة المصرية تؤكد أحقية المملكة بجزيرتي صنافير وتيران
مصر

وكالة اليوم الاخبارية – أخرجت هيئة المساجة والجيولوجيا في مصر أمس، خريطة قديمة تعود إلى عصر الدولة العثمانية لتوضيح اللبس القائم على جزيرتي تيران وصنافير، وأكدت الخريطة مجددا أن الجزيرتين سعوديتان ولا تقعان داخل حدود السيادة المصرية.

 حيث يعود تاريخ هذه الخريطة لعام 1928 وتحمل رقم «486/8»، صادرة عن الهيئة الجيولوجية المصرية. وتبين أن الجزيرتين تقعان تحت خط عرض 28 وبين خطي طول 34 و35 خارج الحدود المصرية.
وتم توثيق الخريطة من معلومات المساحة الجيولوجية، تحت رقم 19 لسنة 1986، وتعرف باسم خريطة «دكتور هيوم»، وهو ثاني رئيس لهيئة المساحة الجيولوجية الذي استمرت رئاسته للهيئة من عام 1909 حتى عام 1928، إذ تأسست الهيئة عام 1896.
 وقامت الخارجية المصرية منذ عدة أيام بالإفراج عن العديد من الوثائق والمراسلات القديمة بين السعودية ومصر تؤكد هذه الوثائق أحقية المملكة في الجزر، وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن كافة الوثائق بوزارتي الخارجية والدفاع إضافة إلى المخابرات العامة تؤكد أن الجزيرتين تتبعان السعودية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *