بان كى مون: مفاوضات السلام في اليمن لا تحتمل التأخير التخطي إلى المحتوى

بان كى مون: مفاوضات السلام في اليمن لا تحتمل التأخير

بان كى مون: مفاوضات السلام في اليمن لا تحتمل التأخير

بان كى مون: مفاوضات السلام في اليمن لا تحتمل التأخير

بادر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالحضور يوم الثلاثاء لمناقشة مفاوضات السلام حول النزاع  في اليمن ذلك الذي لا يتحمل مزيد من التأخير، وذلك بناء على ما أعلنه المتحدث بأسمه سيتفان دوجاريك.

 

وأكد بان كي مون على ضرورة بدء المفاوضات والتحاور بنية سليمة وذلك لكون تلك المفاوضات التي تجري مع الوسيط الأممي إسماعيل ولد شيخ احمد لا تتحمل التأخير.

 

كما أكد بان كي مون أن جميع الأطراف المفاوضة سواء من الحكومة أو المتمردين الحوثيين وحلفائهم أبدوا موافقتهم لوقف أعمال القتال وذلك أبتداءا من 11 أبريل الجاري، وأستئناف المفاوضات في الكويت أمس 18 أبريل.

 

وبالفعل وصل ممثلى الحكومة إلى  الكويت، ولكن لم يمثل المتمردين وحلفائهم ممثلا لهم، وذلك ما أطرا الأمم المتحدة على إرجاء المفاوضات حتي اشعار أخر.

 

وأثناء التصريح الصحفي لبان كي مون أضاف قائلا” واثق بأن انتهاز هذه الفرصة لاحراز تقدم من شأنه أن يسرع فى إنهاء النزاع”.

 

فتلك المفاوضات التي يسعي إليها بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة تهدف إلى  حل النزاع القائم بين الشعب اليمني وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادى تلك التي تدعمها قوات التحالف السعودي والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

 

كما أن تلك المفاوضات من شأنها أن تعمل على إيقاف ضرب النار الذي أعلن عنه قبل أسبوع لتلك الأنتهاكات المتكررة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *