التخطي إلى المحتوى

مازال هناك إمكانية للتقدم في مباحثات السلام السورية

مازال هناك إمكانية للتقدم في مباحثات السلام السورية

ذكر عن الأخبار التي جائت من البيت الأبيض أمس الثلاثاء أن الأمم المتحدة لم تقم بإعلان إنهيار مباحثات السلام السورية وأن الولايات المتحدة ترى أنه مازال هناك إمكانية كبيرة لتحقيق تقدم وهذا التقدم سوف يشمل إنتقالا سياسيا يؤدي إلى جعل الرئيس السوري بشار الأسد يرحل عن السلطة.

حيث جاء عن المتحدث الرسمي بإسم البيت الأبيض جوش إيرنست أنه قال للصحفين أن الولايات المتحدة لم تصف الموقف بأنه إنهيار بل أقروا بتأجيل المباحثات لكن إطار العمل مازال قائما، وقال أنه بعد إعلان الهيئة العامة للمفاوضات تأجيل مشاركتها في الأحداث للعديد من الأسباب التي من بينها سلسلة الغارات الجوية أن هناك أمل في النجاح وأن هناك مازال تقدم في المفاوضات التي تقام في جنيف .

قرار الرئيس أوباما

كما أن الرئيس الأمريكي أوباما قال أنه قام بالإتصال بالرئيس السوري وإبلاغه بأن الوضع في سوريا يتدهور بسرعة كبيرة ولذلك فأنه يجب على الدولتين أن يتعاونا معا كي يتم التخلص من الوضع السيء وإنقاذ الوضع سريعا قبل أن يحدث المزيد من التدهور، وقال أيه في حوار له في محطة تليفزيونية سي بي إس تم إذاعتها في يوم الثلاثاء أمس وهي محطة أمريكا قال فيها الرئيس أوباما أن الوضع من الممكن أن يعود قبل 3 أو 4 أسابيع .

الإتفاق بين أوباما وبوتين

كما تم الإشارة إلى أنه تم الإتفاق بين أوباما وبوتين في المشاركة سويا من أجل تعزيز التنسيق لإنقاذ سوريا وأيضا التنسيق بين أجهزة المخابرات ووزارتي الدفاع المتواجدة في البلدين، وأضاف أوباما في خلال المقابلة التليفزيونية أن الولايات المتحدة ليس لديها أي إعتراض على إصرار روسيا على أن تحتفظ الدولة السورية بهيكلتها، وقال أن الشيء الذي كان يسعى إليه منذ أكثر من 6 سنوات هو إصرار بوتين أنه لا يمكن أن يدعم أحادي الجانب بإزاحة الأسد لأن هذا القرار يجب على بشار الأٍسد والسوريين أن يتخذوه .

وقد أسفرت الحرب الأهلية السورية التي حدثت عن مقتل أكثر من 250 ألف شخص وأيضا تسببتب بواحدة من أسوأ موجات اللجوء في العالم .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *