تهديد السعودية ببيع أصولها بأمريكا مفارقة تاريخية التخطي إلى المحتوى

تهديد السعودية ببيع أصولها بأمريكا مفارقة تاريخية

تهديد السعودية ببيع أصولها بأمريكا مفارقة تاريخية
تهديد السعودية ببيع أصولها بأمريكا مفارقة تاريخية

تهديد السعودية ببيع أصولها بأمريكا مفارقة تاريخية

مفارقة تاريخية فالروابط المالية هائلة وغامضة

أعلن المحلل الإقتصادي إدوين ترومان والذي يعتبر المسئول السابق بوزارة الخزينة الأمريكية في التسعينات بأن التهديد الذي قامت به السعودية في بيع أصولها بأمريكا يعتبر مفارقة تاريخية حيث أن الأصول كبيرة .

حيث أن تروين في تصريح خاص به قال أنه من المستحيل أن يكون هذا التهديد حقيقة واقعة وأنه توجه سياسي في السعودية ولكن لا يتوافق مع الجانب الإقتصادي فيها حيث أنه قال أن الروابط التي توجد بين الرياض وواشطن كبيرة ولكنها لم تعرف حتى الوقت الحالي حيث أنه لم يتم الكشف عن حجمها الحقيقي فهي يتم دمجها في ضمن مجموعات دول في التقارير السنوية للوزارة .

وأشار الخبير الإستراتيجي الأمريكي غي ليباس بأن سوق الأصول والسندات الذي يتواجد في أمريكا سوف يستطيع أن يتعافى قريبا في حالة أن السعودية قررت تنفيذ تهديدها، كما أشار أيضا أن حجم الطلب المتواجد هائل وكبير وأنه هناك العديد من الراغبين في شرائه فسوف يمكنهم إستيعاب عمليات البيع الكبيرة في حالة حدوثها .

سبب ظهور التصريحات

وهذه التصريحات ظهرت نتيجة لأن هناك مسئول أمريكي إستطاع أن يكشف ل cnn أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قام بالتهديد بأن المملكة سوف تبيع أصولها في حالة إقرار مشروع قانون 11 سبتمبر والذي يسمح لأسر هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة الحكومات الأجنبية والتي منها السعودية .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *