وثائق الأمم المتحدة تحسم الحديث حول تبعية جزيرتي تيران وصنافير التخطي إلى المحتوى

وثائق الأمم المتحدة تحسم الحديث حول تبعية جزيرتي تيران وصنافير

وثائق الأمم المتحدة تحسم الحديث حول تبعية جزيرتي تيران وصنافير
وثائق الأمم المتحدة تحسم الحديث حول تبعية جزيرتي تيران وصنافير

ما زال الحديث مستمر عن اعلان الرئيس السيسي بتبعية جزيرتي تيران وصنافير للمملكة وجاء ذلك خلال زيارة الملك سلمان لمصر التي استمرت الزيارة خمسة أيام .

 

وقامت الحكومة المصرية بنشر الكثير من الوثائق التي تثبت أن جزيرتي تيران وصنافير تابعين للمملكة العربية السعودية و في الجهة الأخري خرج المعارضيين وأكدوا أن الجزيرتين مصرييتين و ذلك عن طريق وثائق أخري تؤكد ذلك.

حتي وصل صحفي مصري يدعي”  اَدم  ” إلى وثائق تابعة للأمم المتحدة ثبت إن جزيرتي تيران وصنافير ضمن حدود مصر وخرج سفير إسرئيل وقال إن مصر تحتل جزيرتي تيران وصنافير منذ عام 1950 ولكن الحقيقة إن الجزيرتي تقعات تحت السيطرة المصرية منذ عام 1906.

21

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *