إنتقاد تأخير مفاوضات الكويت من بان كي مون وتبادل الإتهامات بخرق الهدنة التخطي إلى المحتوى

إنتقاد تأخير مفاوضات الكويت من بان كي مون وتبادل الإتهامات بخرق الهدنة

إنتقاد تأخير مفاوضات الكويت من بان كي مون وتبادل الإتهامات بخرق الهدنة
إنتقاد تأخير مفاوضات الكويت من بان كي مون وتبادل الإتهامات بخرق الهدنة

إنتقاد تأخير مفاوضات الكويت من بان كي مون وتبادل الإتهامات بخرق الهدنة

قام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالمطالبة من كافة الأطراف المشتركة في عملية السلام في اليمن ببدء المحادثات في الكويت والتي تقوم بين الحكومة اليمنية والحوثيين دون أي تأخير أكثر من ذلك وهذا بسبب غياب الحوثيين ورئيسهم السابق وذلك وقت إنتشار الإتهامات بخرق إتفاقيات الهدنة وممارسة الإنتهاكات على الأرض.

حيث أن المتحدث بإسم بان كي مون قال في بيان أمس الثلاثاء ليلا أنه يجب على كافة الأطراف الإنخراط بنوع من حسن النية مع مبعوثه الخاص إسماعيل دون تضييع المزيد من الوقت، وقال أيضا أنه يجب إنتهاز هذه الفرصة حتى يسيروا بخطى سريعة في عملية السلام من أجل حل القضايا العالقة بها وإنهاء هذا الصراع لأن الشعب اليمني لا يستحق أقل من ذلك.

وقام المبعوث إسماعيل ولد الشيخ أحمد بالإجتماع مع سفراء الدول ال18 الراعية لإتفاق نقل السلطة في اليمن، وقام بمقابلة نائب رئيس الوزراء اليمني في الكويت ووزير الخارجية رئيس الوفد المفاوض في المشاورات عبد الله المخلافي وهو الذي قام بمهاجمة الحوثيين ورئيسهم السابق صالح وإتهمهم بالتنصل من إلتزامتهم المختصة بإحلال السلام في البلاد .

وكان من المفترض أن تبدأ هذه المفاوضات الخاصة باليمن منذ يوم الأثنين الماضي لوقف إطلاق النار الحادث في الأرض ولكن وفد الحوثي وصالح لم يتوجها إلى الكويت كما كان الإتفاق، حيث كان الإتهام الموجه إليهم ينص على خرق إتفاق وقف إطلاق النار في جبهتي حرض وميدي وأيضا إستهداف اللجان المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار عبر الرصاص الحي .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *