نفور سعودي من تذبذب مواقف أوباما من خيانته لمبارك إلى إجتماعاته السرية مع إيران التخطي إلى المحتوى

نفور سعودي من تذبذب مواقف أوباما من خيانته لمبارك إلى إجتماعاته السرية مع إيران

نفور سعودي من تذبذب مواقف أوباما من خيانته لمبارك إلى إجتماعاته السرية مع إيران
نفور سعودي من تذبذب مواقف أوباما من خيانته لمبارك إلى إجتماعاته السرية مع إيران

نفور سعودي من تذبذب مواقف أوباما من خيانته لمبارك إلى إجتماعاته السرية مع إيران

إعتبرت المملكة العربية السعودية أن تغير المواقف الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية تجاه قضايا الشرق الأوسط من النقاط الحساسة التي تسبب منذ زمن بعيد في إيجاد الكثير من التوتر في العلاقات مع إدارة الرئيس باراك أوباما والتي أصبحت هي التي تشغل العناوين الأساسية في كافة الصحف في هذا اليوم الخميس وذلك بعد أن إنتشرت التقارير التي تفيد بتمرير مشروع قانون الكونجرس الخاصة بضحايا هجمات 11 سبتمبر والذي حدث مع إنعقاد القمة الأمريكية الخليجية في الرياض اليوم الخميس أيضا .

حيث أن الكثير من الأخبار التي جاء عن أوباما حتى وقبل أن يصبح رئيس أنه يشير إلى السعوديين بأنهم حلفاء في أحداث حشد الدعم لحملته الإنتخابية في عام 2002، كما أنه بعد أن قام بتولية منصبه شهد الرياض قراره بدعم الإطاحة بالرئيس المصري السابق والذي كان حليف الولايات المتحدة لفترات طويلة .

ومن أكثر الأشياء التي ضايقت المملكة العربية السعودية أنها علمت أن الولايات المتحدة قامت بعقد إجتماعات سرية مع عدوتها الإقليمية إيران من أجل الإتفاق النووي في 2015 والذي يقتضي رفع العقوبات الإقتصادية العالمية عن طهران في حالة إمتثالها لبنود الإتفاق .

وزادت المخاوف المتواجدة لدى السعودية من أن إلتفاف أوباما إلى آسيا يعني إبتعاده عن الشرق الأوسط وكان ذلك في 2012، كما أن أوباما كان قد قال في حديث لمجلة ذا اتلانتك أنه منزعج من الركاب المجانيون أي إعتماد بعض الدول على واشنطن في تحقيق مصالحها وقال أيضا أنها أطراف تضطر أمريكا إلى إتخاذ القرارات .

كما أن الأمير تركي الفيصل الرئيس الأسبق للمخابرات السعودية وسفير المملكة في واشنطن سابقا قام بالرد في رسالة تم نشرها في صحيفة عرب نيوز السعودية المحلية والتي تصدر باللغة الإنجليزية وتسائل في رد إذا كان أوباما إنحاز إلى إيران للدرجة التي تجعله يساوي بين صداقة بلاده الدائمة للمملكة من أكثر من 80 عام والقيادة الأمريكية التي مازالت تصف أمريكا بإعتبارها العدو الأكبر .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *