تصريح كارثي لوزير العمل السعودي حول “الجرين كارد” التخطي إلى المحتوى

تصريح كارثي لوزير العمل السعودي حول “الجرين كارد”

تصريح كارثي لوزير العمل السعودي حول “الجرين كارد”
تصريح كارثي لوزير العمل السعودي

وكالة اليوم الاخبارية – في جميع البلدان العربية سواء كانت المتقدمة أو النامية ، يتم عمل وضبط قوانين عمل جديدة بناءا على استراتيجيات معينه مع النقابات العامة التي يمسها القانون بشكل مباشر أو غير مباشرة ثم يتم الجهة المسؤولة بتجميع الاتقراحات واجراء تنسيق بينهم وعمل قانون عمل جديد مناسب من طموحات النقابات المختلفة . 

 
والخطوة الثانية هي طرح القانون الجديد بعد صياغته من قبل الجهة التنفيذية على النقابات مرة أخرى حتى يتم أخذ موافقة هذه النقابات على الصيغة المطروحة عليهم أو يتم تعديل أو إضافة أو حذف بعض البنود ، ثم بعد ذلك يتم طرح القانون الجديد لمجلس النواب أو مجلس الشورى على حسب الجهة التشريعية الموجوده فى هذه الدولة أو المملكة ، ولكن شىء من هذا لم يتم في المملكة العربية السعودية .

 

حيث فوجىء الجميع بما قاله وزير العمل السعودي الدكتور مفرج الحقباني في المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس حول توطين قطاع الاتصالات : وإن الوزارة تنتظر التوجيهات العليا التي توضح كيفية تطبيق نظام الجرين كارد السعودي الجديد الذي اعلن عنه الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد الأمير ووزير الدفاع بما يعنى أن وزارة العمل نفسها لم تقم بإعداد دراسة سواء إيجابية أو سلبية لهذا الأمر وليس النقابات العمالية والمهنية أو العمال نفسهم الذين يمسهم هذا الأمر بشكل مباشر ، أى أن الأمر مجرد قرار أصدره ولى ولى العهد وعلى وزارة العمل أن تنتظر رؤيته لكيفية تنفيذ هذا القرار.

 

وبمعنى اخر يعتبر هذا القانون من حيث الطرح والتنفيذ يتركز في أيدي ولى ولى العهد ووزارة العمل غائبة ، أما العمال فهم غير موجودين بالمرة على حسب تصريحات وزير العمل السعودى ، وكل ما عليهم هو الإنصياع لبنود قانون العمل الجديد أيا ما تكون مزاياه أو عيوبه فليس من حقهم سوى تنفيذه .

التعليقات

  1. ماقاله الوزير في هذا الأمر يعتبر وجهة نظري صحيحه هذا القرار يتسبب في ضرر لشريحة كبيرة من المغتربين لبد من حل مشكلة بعد تنفيذه أم بنسبة لقرر ولي ولي العهد السعودي فهو قرار سليم وأنا من المغتربين أتمني أن يعمل ويجتهد جميع شرائح الشعب السعودي ﻷن العمل ثروة لتقدر بالمال أنما تقدر بعزيمة الشعوب وإصرارية على التقدم فلذلك أحي ولي ولي العهد السعودي على ذلك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *