عاصم الدسوقى: صنافير وتيران تابعان لمملكة الحجاز الإسلامية القديمة التخطي إلى المحتوى

عاصم الدسوقى: صنافير وتيران تابعان لمملكة الحجاز الإسلامية القديمة

عاصم الدسوقى: صنافير وتيران تابعان لمملكة الحجاز الإسلامية القديمة
عاصم الدسوقى: صنافير وتيران تابعان لمملكة الحجاز الإسلامية القديمة

عاصم الدسوقى: صنافير وتيران تابعان لمملكة الحجاز الإسلامية القديمة

أنطلقت منذ قليل فاعليات ندوة البحث عن الحقيقة التي أقيمة خصيصا لتعرف على حقيقة ملكية صنافير وتيران التي تداولت قصتهم خلال الفترة الأخيرة وأنتشرت الأقاويل المختلفة حولها، وأقيم الأجتماع بمقر الحزب المركزى وذلك بوسط البلد مساء اليوم.

وأثناء أنعقاد المؤتمر صرح عاصم الدسوقي أستاذ التاريخ المعاصر والحديث على أحقية الجزيرتين صنافير وتيران لمملكة الحجاز الإسلامية منذ قديم الأزل، فقديما كانت تتبع تلك الجزيرتين لحكم بني هاشم، وتاتي حدودها مع قطاع غزة والتي كانت تعرف قديما أيضا بغزة هاشم.

وأشار الدسوقي أثناء أجتماعه أيضا أن تلك الجزيرتين قديما كانت تحت الحكم الحجازى وذلك بحكم الشريف حسين لها، ومن بعدها شرع آل سعود أتخاذ تلك الجزيرتين لتكون مقر لدولتهم وذلك خلال القرن 18، كما أضاف أيضا أن الدولة العثمانية طالبت محمد على بالقضاء عليها وبواسطة إبراهيم باشا تمكن من التوصل إلى رأس الخليل وذلك عام 1819 وتمكن من ربط الخيج كلمة بمعاهدات.

كما أضاف أيضا أن آل سعود تمكنوا من عودتهم من دولة الكويت مرة أخرى ليستقروا على الجزيرتين وذلك عان 1902، وأعلنت أمارة الرياض بواسطة عبدالعزيز آل سعود عام 1915

وأثناء حديثة أيضا أضافة أن إسرائيل تمكنت من الإستيلاء على قرية أم رشراش المصرية وذلك خلال منتصف القرن التاسع عشر، ومن خلالها تمكنت من أنشاء ميناء إيلات، وذلك ما دفع آل سعود إلى إستيلام الجزيرتين لمصر وذلك للعمل على حمايتها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *