تدخل الكنة ومعها تزهر الشوكيات ويغزر المطر التخطي إلى المحتوى

تدخل الكنة ومعها تزهر الشوكيات ويغزر المطر

تدخل الكنة ومعها تزهر الشوكيات ويغزر المطر
تدخل الكنة ومعها تزهر الشوكيات ويغزر المطر

تدخل الكنة ومعها تزهر الشوكيات ويغزر المطر

أشار الدكتور خالد بن صالح الزعاق الباحث الفلكي أن اليوم الأثنين يعتبر هو أول موسم الكنة والذي يستمر حيث أنه مع هذا الموسم تزهر الأشجار الشوكية والأمطار في أخر الصيف والتي تتصف بالشدة والبرد .

كما أنه أشار إلى أن اللفظ الخاص بالكنة تم إتخاذه نسبة إلى الشيء المكنون والمخفي كالكنز المكنون أي يدل على الشيء الغالي الذي يتم إخفائه ويطلق عليها أيضا كنة الصيف أو كنة الثريا، وتعتبر هذه الكنة هي الفاصل بين الصيف الهازل والصيف الجاد .

موسم الكنة والمفاجأت

وأوضح الدكتور الزعاق أيضا إلى أنه في هذا الموسم يزداد الإزدهار للعديد من الأشجار الشوكية والتي من بينها الحرض والشفلح وتشتهر أيضا بإصفرار بطون الضبان، وهذا الموسم يختلف عن مواسم الصيف حيث أنه يأتي بالعديد من المفاجأت التي تختلف مابين الحر والمطر والغبار ويستمر موسم الكنة لمدة أربعين يوم .

توقيت موسم الكنة

وبالنسبة لموسم الكنة فأنه من الواقع أن تختفي في خلال أسبوعين عندما تقوم الشمس بإلتهامها بشعاعها ولكنها تبقى إصطلاحيا لمدة أربعين يوم وتقوم بالظهور مرة ثانية في الجهة الشرقية قبل شروق الشمس .

وقال الزعاق أن الأمطار المتساقطة في موسم الكنة تتصف بالشدة والغزارة وبعض البرد والرعد والوميض الخاص بالبرق وتعتبر أخر الأمطار التي تسقط في موسم الصيف ويزداد فيها الإخضرار للربيع ولا تنبت أي من النباتات الجديدة وإنتشار الأشجار الشوكية يكون من أجل تكوين حزام الحراري تحت وجه الأرض حيث أنه له دور كبير في تبخير المياه بشكل سريع مهما كانت شدتها وغزارتها ونتيجة لهذا التبخر السريع بسبب الحرارة الشديدة تتكون السحب المحلية بشكل سريعا أيضا .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *