بن لادن : إستئناف العمل بجميع المشاريع المتوقفة بعد موافقة وزارة العمل التخطي إلى المحتوى

بن لادن : إستئناف العمل بجميع المشاريع المتوقفة بعد موافقة وزارة العمل

بن لادن : إستئناف العمل بجميع المشاريع المتوقفة بعد موافقة وزارة العمل
عمل

وكالة اليوم الاخبارية – أكدت مصادر إعلامية وعدة صحف رسمية بالمملكة العربية السعودية صباح اليوم الجمعة، أن مجموعة بن لادن إستئنفت العمل بالمشاريع المتوقفة منذ بدء الأزمة التي مرت بها الشركة ولغاية الآن، كما أنها أعادة رفع الحضر على سفر مسؤولي المجموعة لتعود من جديد كما كانت.

وأكد الناطق الرسمي باسم مجموعة بن لادن بالمملكة أن الشركة إستئنفت العمل بأهم المشروعات التي بدأت بها منذ أشهر وتوقف العمل بها بسبب الأزمة المالية التي مرت بها الشركة، والتي أدت إلى توقف العمل بشكل مؤقت عن بعض المشاريع.

ومن أهم المشاريع التي عادت للعمل بقرار رسمي إكمال مشروع  توسعة الحرم المكي، يذكر أن خادم الحرمين الشريفين أمر بتوقيف الشركة عن العمل منذ حادثة سقوط رافعة بالحرم المكي أودى بحياة نحو 107 أشخاص.

وأكدت مصادر مطلعة أن الشركة قامت بجولة ميدانية قبيل ظهر أمس الخميس أظهرت أن “العمل في مشروع توسعة مطار الملك عبدالعزيز بجدة المتوقع تشغيله تجريبياً بنهاية العام الحالي وتعمل على تنفيذه 110 شركات تضم قرابة 26 ألف عامل، فيما يُستخدم في المشروع نحو 2600 آلية، لا يزال تسير بوتيرة بطيئة لعدم عودة غالبية عمال الشركات العاملة في المطار والمتعاقدة مع مجموعة بن لادن إثر الخلافات التي نتجت عن تأخر تسلم منسوبي بعض تلك الشركات رواتبهم”.

وتعاني مجموعة بن لادن؛ وهي من كبرى الشركات السعودية ومن بين أكبر شركات البناء في الشرق الأوسط، من أزمة مالية منذ العام الماضي، وخاضت الشركة سلسلة من النزاعات مع العمال هذا العام بسبب الأجور. وخلال الشهور الماضية تكررت حالات تجمع عشرات العاملين أمام مكاتب للشركة في المملكة للمطالبة بمستحقات متأخرة كما قامت المجموعة بتسريح عشرات الآلاف من العاملين.

فيما أصدرت شركة بن لادن تأشيرات خروج لأكثر من 70 ألف عامل وافد من مختلف الجنسيات، وأقرت أنها ستقوم بالإستغناء عن 12 ألف عامل سعودي الجنسية.

أما عن موقف وزارة العمل السعودية، فبعد أن أكدت العمل أنها ستوقف الخدمات عن شركة بن لادن بسبب حادثة دهس العمالة التي أودى بحياة عامل وإصابة آخرين، فقد قررت وزارة العمل منح كافة الخدمات للشركة من جديد وإعطائها الثقة لإكمال المشاريع الحالية التي بين يدين الشركة.

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *