فوائد وأضرار تأييد نظام رسوم التحويلات النقدية للمقيمن بالمملكة التخطي إلى المحتوى

فوائد وأضرار تأييد نظام رسوم التحويلات النقدية للمقيمن بالمملكة

فوائد وأضرار تأييد نظام رسوم التحويلات النقدية للمقيمن بالمملكة
نظام رسوم التحويلات النقدية للعاملين الأجانب في السعودية

 

وكالة اليوم الاخبارية_ أشارت اللجنة المالية خلال جلسة مجلس الشورى السعودي إلى  تايد نظام رسوم التحويلات النقدية للعاملين الأجانب بداخل المملكة، ذلك الذي عمل على تقديمه كأقتراح من قبل حسام العنقري عضو المجلس.

 

كما يشير إلى أن تطبيق النظان الجديد يعد من شأنه أن يعمل على تشجيع العاملين المقيمين بداخل المملكة وذلك للعمل على إنفاق مدخراتهم النقدية والعمل على استثمارها بداخل الملمكة، كما أن ذلك القرار سوف يحد من ممارسة أعمال إضافية أو الحصول على دخل بشكل غير نظامي للوافدين.

 

وذلك من شأنه أن يعمل على توفير المزيد من فرص العمل النظامية، وذلك ما ينعكس على أقتصاد السعودية بشكل إيجابي مع توفير فرص عمل للشباب.

 

وقد أظهرت بعض من التقارير الخاصة بالوافدين بداخل المملكة، أن نسبة الوافدين قد بلغت 11 مليون وافد أجنبي تلك التي تعمل على عمل تحويلات مالية بشكل سنوي تبلغ 156.9 مليار ريال، تلك النسبة التي أثتت الإحصائيات أنها تعمل على زيادتها بشكل سنوي بنسبة4%.

 

ويذكر إلى  أن الهيئة العامة لمجلس الشوري قد عملت على تقديم أقتراح لفرض بعض الرسوم على تلك التحويلات الهائلة، وذلك بإقتراحها لنظام رسوم التحويلات النقدية للعمالة الوافدة بداخل المملكة.

 

ويشار إلى  أن من أهم الفوائد العائدة على الوافدين من ذلك النظام هو أمكانيتهم في أستثمار أموالهم بداخل المملكة، بينما تمثل الأضرار في فرض رسوم مالية على التحويلات التي قد يقومون بها.

 

بينما الفوائد العائدة على المملكة تمثلت في توفير مصدر دخل جديد لها عائد من تلك الرسوم وذلك ما ينعكس على اقتصادها بشكل إيجابي، بالإضافة إلى  توفير فرص عمل جديدة للشباب بدخل السعودية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *