التنقل بين دول التعاون الخليجي للمواطنين والوافدين بدون تأشيرات التخطي إلى المحتوى

التنقل بين دول التعاون الخليجي للمواطنين والوافدين بدون تأشيرات

التنقل بين دول التعاون الخليجي للمواطنين والوافدين بدون تأشيرات
تأشيرات الخليج تنعش حركة السياحة الإقليمية

 

وكالة اليوم الاخبارية_ تأشيرات الخليج تنعش حركة السياحة الإقليمية

تأشيرات السياحة أحدى الأمر التي طال الحديث عنها والتي من شأنها أن تسهل حركة التنقل على الوافدين والمواطنين بدول الخليج في التنقل بينهما بحرية.

 

فقد تمثلت دول التعاون الخليجي التي تشملها تلك التأثيرات في السعودية والبحرين وقطر وعمان والكويت والأمارات، والتي تمكن السائحين من التنقل بينهما بشكل من الحرية وفقا لتلك التأشيرات السياحية، فجاء ذلك لخدمة المواطنين والمغتربين في دول الخليج، وذلك من شأنه أن يعمل على أنتعاش حركة السياحة في دول الخليج.

 

كما تشير الأنباء إلى  أن مواطني دول التعاون الخليجي والتي تتمثل نسبتهم في 50.3 مليون نسمة التنقل بين دول الخليج بدون الحاجة لتأثيرات، كما يمثل المغتربين المقيمين في دول الخليج 24.2 مليون نسمة هؤلاء الذين أصبح في أمكانهم أيضا التنقل بين دول التعاون الخليجي بدون الحاجة لتأشيرات.

 

كما أشار ديفيد سكوسيل الرئيس والمدير التنفيذي لمجلس السفر والسياحة العالمي أن موضوع التأشيرات الموحدة لدول الخليج من المتوقع أن يكون على رأس أولويات الأجندة السياسية خلال الفترة القادمة.

 

كما أضاف سكوسيل أن فكرة إلغاء التأشيرات بين دول الخليج من شأنها أن تعمل على أنتعاش حرجة السياحية بين دول التعاون الخليجي، بالإضافة إلى  توفير فرصة عمل جيدة، وذلك من شأنه أن يعمل على تنمية الاقتصاد للخليج.

 

كما أن تلك الخطوة تشتمل على حرية الحركة للأشخاص والبضائع وأيضا للخدمات بين الدول الست تلك التي تعد موطن لاكثر من 400 مليون نسمة.

 

ويشار أيضا أن تلك الخطوة للتأشيرات الموحدة قد بدء تنفيذها بالفعل في الرحلات بين البحرين والامارات، حيث بدء تنفيذها منذ أغسطس في العام الماضي، كما أنه من المتوقع أن تدعم الاتصالات بسفن الرحلات البحرية بنسبة 16% وأعداد المسافرين بنسبة 7 % خلال الموسم الحالي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *