القهوة تقلل الإصابة بمرض التصلب اللويحى التخطي إلى المحتوى

القهوة تقلل الإصابة بمرض التصلب اللويحى

القهوة تقلل الإصابة بمرض التصلب اللويحى
القهوة تقلل الإصابة بمرض التصلب اللويحى

القهوة تقلل الإصابة بمرض التصلب اللويحى

للقهوة فوائد عديدة في تقليل التصلب اللويحي وهو عبارة عن مرض يتسبب في أضرار خلايا الأعصاب، ويتوقف الاتصال بين أعضاء الجسم والمخ وقد تختلف أنواع التصلب اللويحى فهي أكثر من نوع، ومن المعروف أن القهوة لها فوائد عديدة لأنها تتكون من مواد ناشطة ومفيدة لأنها تعمل على تقليل الإصابة بالأمراض كثيرة، ومن فوائد القهوة المميزة أنها تساعد على حماية المخ من إصابته بمرض الزهايمر “النسيان” أو توقف الذاكرة عند أشياء معينة فالانسان يستطيع أن ينسى الأحداث القريبة ولكن الذاكرة تظل محتفظة بالأحداث القديمة منذ الصغر، والقهوة مفيدا أيضا في أنها تقلل الشعور بالتعب والإرهاق.

والآن سوف نتعرف على ما معنى التصلب اللويحي ؟

هو عبارة عن مرض يظهر في المناعة وقد تقوم المناعة بالتصدي له ذاتيا وتؤدي هذه العملية إلى أضرار طبقة الميالين وهي عبارة عن مادة تتكون من الدهون تغلف الألياف العصبية في الرأس وتعمل على العمود الفقري وتقوم بحماتيه.

فائدة مادة الميالين

مادة الميالين فائدتها أنها تقوم بعزل المعلومة أو الرسالة في توصليها أو إبطائها عند الوصول إلى العصب ولا توجد إشاعات يتم منها عمل تشخيص التصلب اللويحي .

ولكن يمكن للطبيب تشخيص الحالة عن طريق فحص الدم التي تظهر تلوثات وقد تنفي في بعض الأحيان وجود أمراض أخرى، أو البزل القطني وهو عبارة عن أخد عينات من السوائل النخاعية الموجودة في القناة النخاعية في العمود الفقري من هذا الفحص يمكن تحديد إصابة الشخص بالتصلب أو لا عن طريق النتائج فإذا كان هناك خلل أوعدم وجود كرات بيضاء متساوية أو غير طبيعية أو أمراض فيروسية.

الدراسات التي تثبت الإصابة بمرض التصلب اللويحي

وقد أثبتت الدراسات أن القهوة تقلل فى الأصابة بالتصلب اللويحى فى مدينتي الولايات المتحدة والسويد وقد أجرت الأبحاث على ألف وستمائة وعشرون مريضا مقابل ألفين وسبعمائة وثمانية وثمانون شخص سليم بشرط أن يكونوا من نفس العمر والنوع ( ذكر – أنثى ) وتم التعرف على كمية القهوة اللذين يستخدمونها من سن 15 إلى 19 سنة والكمية للكبار عند سن الأربعين.

أما ثاني دراسة تجربية أجرت في الولايات المتحدة التي شارك فيها نحو ألف ومائة وتسعة وخمسين مريضا بالتصلب في ظل ألف مائة واثنان وسبعين شخصا لم يصاب بهذا المرض وقاموا بتسجيل استهلاكهم للقهوة وكانت النتائج كالأتي :

انخفاض في نسبة الإصابة للمشتركين الذين يتناولون الكثير من القهوة حوالي 6 مرات.

وقد زادت نسبة الإصابة بالمرض للمشتركين الذين تناولوا كميات قليلة من القهوة مما يدل فعلا على أن القهوة تقي من الإصابة بالتصلب اللويحي ومخاطره وهناك مواد كيماوية أخرى تساعد في تقليل هذا المرض أيضا لأنه يمكن أن يتوصل على عدم حركة أعضاء الجسم بالكامل لذلك يجب أن نتعرف أكثر على هذا المرض من خلال تطوراته في الظهور حيث أنة يظهر في السن عشرين عاما إلى أربعين عاما وهو مرض نسائي أكثر بمعنى أن الكثير من النساء تصاب به.

وأعراض التصلب اللويحى

فقد الرؤية الكلية أو الجزئية للعين.

توقف الإحساس بالأطراف.

اهتزاز في الرؤية.

الإحساس بكهرباء أثناء تحرك الرأس.

اهتزاز ورعشه في أجزاء الجسم.

عدم التحكم في الإمساك بالأشياء.

 

مضاعفات التصلب اللويحى

الشعور بتشنج في العضلات.

عدم تحرك الساقين نهائيا.

حدوث التهاب في المثانة.

عدم التركيز والنسيان كثيرا.

الإصابة بمرض الصرع لذلك يجب التوعية لهذا المرض والوقاية منة عن طريق شرب القهوة ولكن قبل تناول القهوة استشر الطبيب المختص لأنها قد تضرك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *