هروب العمالة المنزلية قضية وطنية أمنية خطيرة التخطي إلى المحتوى

هروب العمالة المنزلية قضية وطنية أمنية خطيرة

هروب العمالة المنزلية قضية وطنية أمنية خطيرة
وزارة العمل

 

وكالة اليوم الاخبارية_ أصبحت قضايا هروب العمالة الوافدة بداخل المملكة العربية السعودية من أبرز القضايا المطروحة على الساحة القضائية، خاصة تلك التي تتعلق بالعمالة المنزلية والتي يزداد نسبتها بقدوم شهر رمضان الكريم، وذلك ما جعل “سلمان بن محمد العُمري” المستشار والباحث في الشؤون الاجتماعية يشير إليها في خطوات مستقيمة للعمل على علاج تلك المشكلة.

 

فأشار العمري أن الحكومة لم تتمكن حتي الأن من إيجاد الحلول والأنظمة الكفيلة للحد منها ووقف زيادتها وتفاقمها في المجتمع السعودي، مشيرا إلى  أنها أزادت عن حدها وذلك نتيجة لظهور السماسرة التي تعمل على إستأجار تلك العمالة المنزلية لحسابها الخاص، وذلك ما يجعلهم يفرون من الضغط والإستبداد الذي يواجهم أثناء العمل.

 

كما أشار العمري إلى  الخطورة الأمنية والاجتماعية وأيضا الإقتصادية التي أصبحت تواجها المملكة اليوم، تلك التي تنتج عن العمالة الهاربة والتي تشكل خطورة على الامن الداخلي للمملكة.

 

وأشار العمري أيضا إلى  إنعدام دور مجلس الشورى في دراسة تلك الظاهرة لهروب العمالة المنزلية، وأهمية مناقشة الأمر خاصة أنها تتعرض للإزدياد خلال الفترة القصيرة القادمة، ولذلك يجب الحد منها والعمل على رصد خطوات تلك المكاتب المتخصصة في إستقدام العمالة وأيضا الكشف عن أوراقهم الخاصة بشروط الإقامة والعمل المتوفرة للعمالة الخاصة بها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *