عاجل .. الكشف عن حقيقة ضرب الطائرة المصرية من الجانب الإسرائيلي التخطي إلى المحتوى

عاجل .. الكشف عن حقيقة ضرب الطائرة المصرية من الجانب الإسرائيلي

عاجل .. الكشف عن حقيقة ضرب الطائرة المصرية من الجانب الإسرائيلي
الكشف عن حقيقة ضرب الطائرة المصرية من الجانب الإسرائيلي

وكالة اليوم الاخبارية – انتشرت أخبار صحفية صباح اليوم الأحد لتشير إلى الجهة المتسببة في تحطيم الطائرة المصرية MS 804، تلك التي  تعرضت للتحطيم والانفجار الخميس الماضي، ولم يذكر حتي تلك اللحظة عن الأمور التي تعرضت لها الطائرة خاصة أن الصندوق الأسود لم تعلن المصادر الأمنيه عما قام بتسجيلة ويختص بالواقعة.

 

فقد أوضحت وزير الدفاع اليوناني والمتمثلة  في ” بانوس كامينوس” أن الطائرة قد تحطمت بالتزامن مع وقت تدريب الطيران الحربي الإسرائيلي، ذلك المستخدم المجال الجوي اليوناني، ذلك الذي يقع بالقرب من الحدود المصرية الليبية تلك المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة المصرية.

 

ويذكر أن تدريب الطيران الأسرائيلي كان يقع في الحدود الجوية التركية إلا أن منذ ست سنوات قد منعت تركيا إسرائيل من أستمرار تدريبها في حدودها الجوية، مما جعلها تلجئ للحدود الجوية اليونانية.

 

فأوضحت المصادر الخاصة بالشؤون العسكرية أن تحطيم الطائرة المصرية جاء بعد مرور 27 دقيقة من بدء التدريبات للطيران الإسرائيلي، كما أن الأمر يزداد غموضا بكون خطة التدريب كانت منشورة على موقع إدارة الطيران الفيدرالي الأميركي، ولكن بعد حادث الطائرة فقد حذفت تلك الخطة ولم يبقى لها أثر، بالإضافة إلى  ذلك أيضا فالطيار المصري القائد للطائرة المشار إليها من المفترض أن يرسل أشارات إستغاثة أثناء تعرض طائرته للخطر إلا انه لم يتمكن من فعل ذلك، فجاءت كل تلك التفاصيل لتشير لوجود جهات سيادية وراء الأمر ترغب في عدم الكشف عنه من جانب السلطات المصرية كي لا تفتح التحقيقات وتظهر حقيقة الأمر.

التعليقات

  1. حسبى الله ونعم الوكيل فيك انت ةيا اخى الله يرحم الحج مرسة مع صديقة العزيز نتنياهو يا عم بطلوا تصطادوا فى المية الوسخة بقى

  2. حسبنا الله ونعم الوكيل .بس الطائرة قطعت فى مسارها وفى نفس توقيت عبور الطيران الإسرائيلى اثناء التدريب المعلن عنه من قبل ، يعنى الطيار المصرى علطان علطان والناس اللى فى الطيارة وماتوا غلطانين علشان بسلامة الطيارين الإسرائيلين اللى بتدربوا ماصدقوا لاقوا حاجة فى الجو ،زى الصياد اللى اول مرة ينزل يصطاد ولا اية؟ ماهو الدم المصرى رخيص لهذه الدرجةوالتهاون يعمل اكثر من ذلك.

  3. نسأل الله لهم الرحمه والمغفرة ولذويهم الصبروالسلوان..قبل مااتكلم في تفاصيل سبب تحطم الطائره سواء إسرائيل أوغيرها ايه النوم المسيطر على الحكومه المصريه كان الأمر لايعنيها. .حراااااام انتم مسؤلون أمام الله. .سوف تبان الحقيقه عاجلا أم آجلا. .والله ولي التوفيق. .

  4. اقرأ براحتك ثم شير ………………” Meidex ” ليزر اشعة تحت الحمراء النبضي الاسرائيلي اسقط #الطائرة_المصرية
    أحداث وتقارير ارهاب من نوع اخر العدو الصهيوني
    MEIDEX_
    إسقاط الطائرة المصرية فجر الخميس وهي في طريقها من فرنسا الي مصر عبر الاجواء الاقليمية اليونانية ، كانت جريمة مدبرة بفعل فاعل ، في سياق الحرب العالمية الشاملة التي تواجهها مصر الثلاثين من يونيو ، يوم ثورة مصر ضد النظام العالمي الجديد New World Order .
    تفجير ميديكس

    لكن قبل تقديم أدلة العدوان الجديد علي مصر ، نؤكد أن ما تعرضت له الطائرة المصرية ليس حادثة ولا عملية ارهابية عادية ، بل هي ارهاب دولي منظم .

    ولو كانت الحادثة طبيعية لما خرجت علينا وكالة الماسون الاولي في العالم سي ان ان ، لصاحبها الصهيوني جيرالد ليفين ، لتزعم بعد دقائق من الواقعة أن قنبلة (!!!!!!!) هي سبب سقوط الطائرة ، رغم ان حطام الطائرة لم يكن قد ظهر بعد ، بل وكانت الطائرة في عداد ” المفقودة ” لا دليل فعلي علي تعرضها لحادث .. ولا احد يعرف عن مصيرها شيئ .

    ولو كانت الحادثة طبيعية ، ما انعقد مجلس الأمن القومي المصري برئاسة السيد عبدالفتاح السيسى – رئيس الجمهورية بعد العدوان بساعات قلائل.

    الحادثة ليست طبيعية ، بل موجهة إلي الحليف الثالث الكبير في اوروبا ، الذي ساند أول ثورة مصرية في التاريخ الحديث .. ثورة 30 يونيو ، حيث تم قصف الطائرة الروسية لضرب علاقاتنا بروسيا ، حليفنا الاستراتيجي الأول ، ثم اغتيال ريجينى صديق 6 ابريل ، لضرب علاقتنا بإيطاليا بعد توقيع عقد حقل ظهر لأضخم اكتشاف اقليمي للغاز ، تماما علي عكس بوصلة المصالح الاسرائيلية في البحر المتوسط ، وأخيرا جاء الدور علي فرنسا ، الدولة الكبري الوحيدة التي حضر رئيسها حفل قناة السويس الجديدة ، والتي أمدتنا بفخر صناعتها العسكرية ” الرافال “.

    لا . ليست حادثة بل عدوان دولي شامل ، شارك فيه قوي الصهيونية العالمية بالتواطؤ مع التنظيم الدولي للاخوان ممثلا في تركيا – عضو حلف النيتو المرابض في البحر المتوط الآن .. والدليل المباشر الفوري هو تصريح الارهابي الخسيس ؛ هيثم ابو خليل – عضو جماعة الاخوان الكافرين وصاحب تنظيم حقوقي ارهابي اسمه “ضحايا” – لا يري سوي القتلي الاخوان أما شهداء مصر مدنيين وجيش وشرطة فأرواحهم لا قيمة لها عنده ، وكتب الاخواني الكافر علي صفحته بتويتر :
    هيثم ابو خليل بوست ادانة – Copy

    (((تحية للرجالة الاحرار في باريس وفي اوروبا كلها علي الشغل المحترم ضد الانقلاب )))!!!

    ** أدلة أخري بحسب الوقائع:
    meidex

    = الطائرة قبل سقوطها لم تصدر عنها اي رسائل استغاثة ، وكانت آخر محادثة معها مع السلطات اليونانية ، وكانت ايجابية للغاية .

    = وزير الدفاع اليوناني قال ان الطائرة انحرفت يسارا ثم 360 درجة يمينا قبل هبوطها من ارتفاع 37 الف قدم الى 15 الف قدم” ثم اختفاءها عن شاشات الرادار من ارتفاع 10 الاف قدم .. وأنها تهاوت بشدة قبل اختفاءها عن شاشات الرادار فجأة علي بعد 280 كيلومتر من السواحل المصرية ، بعد دقيقتين من دخول المجال الجوي المصري .. عند نقطة ( كومبي ) بين مصر واليونان .. والمعروف ان الطائرة في هذه المرحلة تسير بالتحكم الآلي مع المتابعة من قائد الطائرة .

    ** سقوط مفاجئ في صمت !!
    761b84e6-0952-4551-9ac8-f486086b2d52

    = السقوط المفاجئ في صمت .. دون صوت انفجار او استغاثة نموذج طبق الاصل من واقعة اسقاط الطائرة الروسية ، والطائرة العسكرية المصرية التي سقطت في اسوان عقب اسقاط الروسية بايام .

    في هذا السياق يقول الدكتور / أمجد مصطفي – الخبير الجيوفيزيائى – أن الطائرة المصرية تعرضت لقصف بسلاح ليزر الاشعة تحت الحمراء النبضى ( miedex ) انطلق من نظام القبة الفولاذية الاسرائيلي ، بدعم من قاعدة اطلاق هارب ( H A A R P ) قرب قبرص ، بدعم تقني من الاسطول السادس الاميركي وحلف النيتو ، بما فيه السفن التركية في البحر المتوسط ، ودعم لوجستي من المخابرات البريطانية MI6 .

    وأوضح أن هذه التقنية تعتبر من اسلحة الجيل الرابع للحروب التي تحدث عنها بالإشارة فقط ، الرئيس عبدالفتاح السيسي ، وأوضح تفاصيلها عدد من الخبراء الاستراتيجيين والعسكريين الكبار ، مثل الجنرال حسام سويلم ، واللواء حمدي بخيت .

    وكشف أن هذه التقنية اسرائيلية بالاساس ، بالتعاون مع وكالة ناسا الفضائية ، وانها قد تم تجربتها للمرة الاولي علي المكوك الفضائى الاميركي كولومبيا ، الذي استخدم طاقمه ككبش فداء ، بينما كانت مهمة المكوك الحقيقية هي اجراء دراسات علي سحب الغبار و الرسوم المرئية العالية في الغلاف الجوي لمنطقة الخليج وشمال افريقيا ، وذلك قبل العدوان العالمي علي العراق .

    وواصل كاشفا:

    قبل عشر سنوات، انفجر مكوك الفضاء كولومبيا خلال مهمة سرية للغاية و كانت كارثة تشالنجر في 28 يناير 1986 بينما كارثة المكوك كولمبيا قتل فيه سبعة من أفراد الطاقم والعلماء على الرحله STS-107 في مهمة الإطلاق التي كانت يوم 16 يناير 2003 .

    كان السبب الفعلي لانفجار كولومبيا عطل من أنظمة الأسلحة المضادة للصواريخ الباليستية .. ( دائما تذكر حادثة الطائرة الروسية ).

    هذه الأنظمة صممها جيش الدفاع الإسرائيلي و أقيمت سرا على متن المكوك استعدادا لحرب العراق، وهي عبارة عن بندقية الليزر الإسرائيلية ركبت على متن كولومبيا وكان النموذج الأولي لا الحالي من وضع شركة بوينج.

    إنها منظومة YAL لليزر الحارق المحمول جوا، وقد تم الاختبار أولا في وايت ساندز بنيو مكسيكو
    بواسطة ليزر النظائر النووية. وكانت النتيجة سحابة مشعة .. تماما كتلك المتخلفة من المكوك كولومبيا.

    وهكذا كانت بواقي مادة الأمريكيوم -242 في نتائج تحليل سقوط المكوك كدليل دامغ.

    نفهم ذلك من تحذير طواقم الإنقاذ في البحث عن حطام المكوك المنتشرة في جميع أنحاء ولاية تكساس حين أعلنوا عن وجود محتمل للأمريكيوم -242 وهو نظير مشع باعث بقوة للنيوترونات ، أنها أبحاث الليزر على العناصر المشعة الاميريكيوم -242، النبتونيوم و الكاليفورنيوم.

    ووفقا لرصد أجهزة المخابرات الغربية فقد عرضت صور أقمارها الصناعية ثلاثة أقمار صناعية إسرائيلية تصدر عنها ثلاث كرات مصغرة في حجم كرة السله أو أصغر ثم تم إطلاق الليزر من السواتل الإسرائيلية التي ترصد كولومبيا بواسطة مسدسات الليزر.

    و قد أظهرت سلسلة من الصور الملونة بوضوح أن وكالة ناسا كذبت بشأن النيران التي أشتعلت في كولومبيا تحت جناحه الأيسر.

    و قد ظهر جليا أن النيران التي أشتعلت في الجناح الأيمن من بندقية ليزر وليس من خلال الاحتكاك.

    وتظهر صور الأقمار الصناعية أن الانفجار الأول الذي يشار إليه بواسطة سحابة صفراء صغيرة من الغاز وقعت في الجزء الخلفي من المركبة الفضائية.

    ثم ثوان فقط و ظهرت أثار الغاز البيضاء الساخنة من وقود نظام الدفع في كولومبيا والتي انفجرت ناريا بلون احمر وهكذا فقدت صواريخ الدفع المحركة والذيل وأنشطر قسم من المكوك في حين راقب رواد الفضاء ما يحدث بلا حول ولا قوة .. حيث بدأت المركبة الفضائية تتمزق إربا تحت الوطأة النارية.

    وقد وقع انفجار المكوك كولومبيا حبن كان يمر فوق منطقة بالمحيط الهادئ على ساحل جنوب كاليفورنيا.
    بعد إطلاق بندقية ليزر على المحور الأفقي لإنطلاقه وأصاب مباشرة المكوك و هو في نطاق وايت ساندز في نيو مكسيكو.

    و قد سمع سكان نيو مكسيكو وأريزونا دوي انفجاره رغم كون كولومبيا تضرر كثيرا و كان بعيد جدا وعاليا جدا الا أن الموجات الصوتية وصلت إلى الولايات الداخلية.

    إن ما سمعه السكان من صوت الانفجار في وايت ساندز كان انفجار الصواريخ الحاملة للمكوك التي كان الليزر قد ضربها.

    ** رؤية من خلال الدخان والغبار

    وقد تم استخدام بندقية ليزر الجيش الإسرائيلي في اختبار سابق خلال المهمة STS-107 ، التي شملت الهندسة الجوية فوق شرق البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط ، قبيل الغزو الأمريكي للعراق.

    هذا الاختبار المعروف باسم MEIDEX

    و هي التجربة التي أجرتها إسرائيل شرق البحر المتوسط ، و التي قالت إسرائيل أن الغبار الناتج كان لاختبار كاميرا الأشعة تحت الحمراء لدراسات سحب الغبار و الرسوم المرئية العالية في الغلاف الجوي.

    وبتفصيل أكثر نقرأ ما يلي:

    أولا، كاميرات الأشعة تحت الحمراء، التي وضعت في الجزء الخلفي بالقرب من مولد الأمريكيوم في الأقمار الإصطناعية كانت تستخدم للبحث عن صواريخ سكود ( الحسين و العباس و الفتح ) العراقية المموهة ، ليس فقط من خلال سحب الغبار ولكن أيضا تحت هذا النوع من الدخان البترولي الكثيف و الذي صدر في حرب الخليج الأولى.

    في الوقت الذي كان ما وضع هو ليزر الأشعة تحت الحمراء و ليست كاميرات و هي قد وضعت على متن السواتل لاختراق الغطاء السحابي الكربوني الكثيف.

    ثانيا، كان الهدف تغير الطقس ، لإنشاء جبهة باردة قبل الغزو الأمريكي للعراق .

    وكان قلق البنتاغون أن الجنود الأمريكيين سوف يذوبون تحت شمس الصحراء .. و قد أثارت الاختبارات في الواقع تساقط الثلوج في منطقة الشرق الأوسط.

    المشهد : قبرص
    أرسلت الأميرالية البريطانية أسطول إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، بقيادة حاملة الطائرات رويال ارك كجزء من MEIDEX .. محملة بصفائف من هوائيات على متن السفن البحرية كي تعمل جنبا إلى جنب مع المحطة الأرضية HAARP البريطانية في ليماسول ، مما خلق نبضات كهرومغناطيسية قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لقبرص.

    ثم أطلق مدفع ليزر نحو المنخفض الجوي في أربعة رشقات نارية قصيرة قبالة الميناء و على الجانب الآيسر من الطرادات البريطانية، التي كانت متمركزة في خط مستقيم .. وارتفعت أربعة خراطيم من المياه في الهواء.

    كانت الأعمدة خارجة من مياه البحر، كما هو مبين في الصور البحرية الملكية التي تم رفعها بسرعة من قبل الرقابة الرسمية.
    تصادمت خراطيم المياه الخارجة من البحر بقوة هائلة مع كتلة من الهواء البارد في طبقات الجو العالي مما ولد موجة من الأمطار الجليديه تدفقت على بلاد الشام والشرق الأوسط في غضون ساعات.

    وفي الوقت نفسه سببت ريح عاتية على ميناء ليماسول ، حيث جذبت بواسطة ترددات طويله من قاعدة هارب الأرضية البريطانية مخلقة أعصار رمي السيارات و جذبها نحو عنان السماء، و مزق أسطح المنازل وقتل اثنين من السكان.

    فريق من قسم الجيوفيزياء وعلوم الكواكب في جامعة تل أبيب ، عبر التعاون بين اسرائيل ( isa ) والولايات المتحدة ( nasa ).

    * قائمة أعضاء الفريق العلمي الاسرائيلي
    ========================
    البروفيسور يواكيم H
    يوسف (PI)
    البروفيسور زيف ليفين. (PI)
    البروفيسور يوري Mekler (شركة PI)
    الكولونيل ايلان رامون (رائد)
    البروفيسور اليعازر غانور (أخذ العينات والتحليل)
    الدكتور آدم D. Devir (MEIDEX ( مدير)
    الدكتور بيتر Israelevitch (تحليل Trajectorial المكوك، الاستشعار عن بعد)
    الدكتور يورام Noter (السلامة والهندسة الميكانيكية)
    الدكتور يؤاف يائير (منسق MEIDEX المشروع، العفاريت)
    الدكتور باروخ زيف (تنبؤات الأرصاد الجوية)
    السيد ايلان كورين (الاستشعار عن بعد)
    السيد إدموند Klodzh (الاستشعار عن بعد)
    السيد ديفيد Shtibelman (مدير الطائرات المحمولة، هندسة الإلكترونيات)
    السيد أميت الصراف (منسق التجربة الطائرة، أخذ العينات والتحليل).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *