التخطي إلى المحتوى

تقرير صادم من حقوق الانسان عن العنف في السعودية

وكالة اليوم الإخباريةفي حقيقة صادمة عن المجتمع السعودي ، أعلنت منظمة حقوق الإنسان في اليوم الخامس و العشرون من مايو من العام 2016 ، أن العنف بين الأسر السعودية أصبح يصل إلى سبعين في المائة في المجتمع السعودي ، وأنه هناك أكثر من مائة وحدة أرشاد في المدارس السعودية تقوم بمتابعة أحوال طلبة تعرضوا لكثير من العنف داخل أسرتهم ، وأن تلك الوحدات الأرشادية تقوم بعمل بحث دائم عن الطلبة الذين يتغيبون عن الحضور للإمتحانات أو عن الدراسة ، و يتتبعون أسباب ذلك وفي الغالب تكون الأسباب هي العنف .

 

و من المعروف أن المملكة العربية السعودية قد قامت بإنشاء الكثير من المراكز الإرشادية  والجمعيات التوجيهية للأسر ، وتلك المكاتب تساعد الأسر علي إستيعاب معني العنف ضد أبنائهم ، في محاولة للتخفيف من العنف ضد الأطفال ، وقد قامت تلك المكاتب بعملها لأن ليس هناك من يجبر الأباء على الرجوع عن أن يقومون بمنع الأطفال من الدراسة ، فكانت لغة الحوار هي السبيل الوحيد للحد من تلك الظاهرة التي تغتال الطفولة الطبيعية .

 

و قد قام هذا التقرير على أساس إحصائيات دقيقة قامت بها منظمات متخصصة في تلك الأمور ، كما تم عمل استفتاء في شوارع المملكة العربية السعودية ، وقد تبين أن المجتمع بأسره يعلم تماما أن تلك الظاهرة موجودة فيه ، وفي إطار جهود المملكة للتصدي لأي ظاهرة غير مقبولة  ، فقد حشدت المملكة جهودها للقيام بالتصدي لتك الظاهرة الغير مقبولة على الاطلاق ، والتي قد تؤثر على المجتمع السعودي ككل .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *