وثائق جديدة تحيط  حادث سقوط الطائرة المصرية بالغموض

كتب : رشا علي اَخر تحديث : 26 مايو 2016

وكالة اليوم الإخباريةلا يزال لغز سقوط الطائرة المصرية التي سقطت بعد أن أختفت عن الردارات فجأة ثم سقوطها في المجال المصري في البحر الأحمر ، لا يزال لغز غامض تقوم السلطات المعنية بالبحث و التمحيص فيه ، و قد قامت بعض الجهات الدولية بالتلميح إلى وجود شبهة عمل إرهابي من وراء تلك الحادثة و التي راح ضحيتها طاقم الطائرة بالكامل و المكون من عشرة أفراد ، و خمسة و خمسين ركاب من جنسيات مختلفة .

 

و قد نشرت أحدي الصحف الحكومية المصرية منذ قليل عليى موقعها الإلكترونية صورة من تقريران يخصوا الطائرة المنكوبة ، يفيد أحدهم أن : كل ما يخص أجهزة الطائرة قبل أقلاعها من المطار الفرنسي ، كان سليم تماما ، و أنه قد تم عمل اللازم للطائرة من تفقد حالة الأجهزة بها ، و قد تمت تلك الأجراءات من كبار مهندسي شركة مصر للطيران ، و قد قام بالتوقيع على التقرير النهائي لحالة الطائرة ، كابتن الطائرة المنكوبة ، و ذلك قبل أن تقوم الرحلة بالأقلاع بدقائق معدودة .

 

أما التقرير الثاني كان يشير إلى : أن الطائرة ، كإجراء متبع من الرحلات ، كانت تقوم بأرسال رسائل إلكترونية من وقت إلي أخر بشكل منتظم جدا ، إلا أنه في أخر بريد إلكتروني قامت بالأشارة إلى أنه ثمة أرتفاع طفيف في الحرارة بقمرة الطائرة و خاصة جانب الطيار المساعد ، و قد تم أرسال عدد أحدي عشر بريد عبر الكمبيوتر بين الطائرة و مركز القيادة بالمطار .

 

و تلك التقارير تحيط بالحادث المزيد من الغموض ، و لكن بموجبها يتضح أن شركة مصر للطيران لم تكن سبب السقوط  !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *