قصة حقيقية يروها أحد رجال الهيئة بالمملكة التخطي إلى المحتوى

قصة حقيقية يروها أحد رجال الهيئة بالمملكة

قصة حقيقية يروها أحد رجال الهيئة بالمملكة
معروف

وكالة اليوم الاخبارية – قصه حقيقة يذكرها أحد رجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمملكه العربيه السعوديه، ويقول أنه يوم لن ينساه طيلة حياته، حيث بقى عالقا في ذهنه لشدة هول الموقف.

 

في التفاصيل :

يقول قبضنا على شاب و معه فتاة..
و كالعادة أرسلنا الشاب لهيئة التحقيق و أخذنا الفتاه إلى مركز الهيئة لنصحها و الإتصال بولي أمرها لكي يستلمها و يستر عليها…

جلست الفتاه لم تتكلم بكلمة واحدة و لم تجاوب على أي سؤال تعبنا معها بلا فائدة ثم يقول:

اشارت الفتاة إلي بيدها و هي متغطية تماماً أن أقترب منها فإقتربت منها قليلاً…

فقالت بصوت منخفض أريد أكلمك لوحدك….

 

 

فطلبت من الاخ الذي يعمل معي ان يخرج قليلاً فربما خافت من وجودنا نحن الاثنين..

سالتها ماذا تريدين ان تقولي…

قالت بصوت باكي…

الله يستر على بناتك استر علي…

فصاحبك اللي طلعته هو اخوي….

و هو لا يعلم..

فهو سيعرفني من صوتي

 

يقول:

كدت ان افقد صوابي من الموقف الذي وضعت فيه
انه اخ و صديق عزيز و معروف بين كل رجال الهيئه بالالتزام و الاخلاق

تمالكت نفسي و قلت لها انا بتصرف من اجل أخوك هو و ليس من اجلك….

لأن ما يهمني الان هو صاحبي و الكارثه التي قد تحل به بسببك…

قلت لها اهربي و لا يراك احد و سهلت لها الهروب و هربت و تظاهرت بالغضب من هروبها….

الحمد لله مر الموقف و كلي حرص الا يعلم اخوها الذي هو معي بشيء
بعد عدة اسابيع اردت ان اعرف أخبارها…

 

هل تزوجت هل تغير حالها…

سالت صاحبي بعض الاسئلة حتى سألته هل تزوجت كل اخواتك…

فقال :انا ما عندي اخوات كلنا شباب!!!

سالته بالله عليك
فأقسم على ذلك و تعجب من سؤالي…

فذكرت له ماحصل معي فضحك حتى كاد أن يسقط على الأرض من الضحك.

و انا كدت أنفجر من الغضب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *