إدراج جهاز تفتيش شاحنات ثاني بالجمارك في منفذ العبدلي التخطي إلى المحتوى

إدراج جهاز تفتيش شاحنات ثاني بالجمارك في منفذ العبدلي

إدراج جهاز تفتيش شاحنات ثاني بالجمارك في منفذ العبدلي
إدراج جهاز تفتيش شاحنات ثاني بالجمارك في منفذ العبدلي

 

وكالة اليوم الإخباريةأكد عدنان القضيبي نائب المدير العام للشؤون الجمركية أنه للقضاء على مشكلة تأخير دخول وخروج الشاحنات والسيارات من وإلى العراق، فقد تم تعزيز المنفذ بأجهزة تفتيش جديدة.

 

بينما قام أمس أصحاب شركات النقل بعمل اعتصام أمام مكتب مدير عام الإدارة العامة للجمارك ، معبرين عن غضبهم بسبب تأخير دخول شاحناتهم من منفذ العبدلي، وقد تسببت الإجراءات الأمنية والتوقيت في التفتيش الجمركي للسيارات القادمة من العراق في تأخير سيارات النقل لبعض الوقت، بحسب توضيحات القضيبي بعد قيامه بعقد اجتماع مع عدد من أصحاب شركات النقل صباح أمس في مكتبه، موضحا أنه لابد أن تكون حماية الكويت من دخول المهربين والمخدرات والمتفجرات في المرتبة الأولى لدى الجميع.

 

حيث تعاني الكويت في الفترة الأخيرة من الانفلات الأمني وهو ما لا يمكن التغاضي عنه، ولكنه في ذات الوقت لا يعني أن يتم التغاضي عن تأخير السيارات وإرهاق أصحابها بالخسائر المادية. وقد تم إدراج جهاز تفتيش شاحنات للخدمة مساء أمس للعمل مع الجهاز الموجود أصلا بمنفذ العبدلي ، كما سيتم إدراج جهاز ثالث خلال فترة قصيرة ، مما يسهم في زيادة معدل دخول وخروج الشاحنات والسيارات إلى 500 شاحنة، مما سيؤدي لعدم وجود أي ازدحام بالمنفذ.

 

وقد قام بطمأنة المقيمين أن الجمارك تسعى للتوازن ما بين تأمين الكويت وحمايتها إلى جانب مساعدة التجار وعدم إغراقهم بأي خسائر، ونذكر اعتصام العديد من أصحاب شركات النقل صباح أمس في مكتب المدير العام ، والذي كان مرتبطا باجتماعات خارج الإدارة، وقد قام نائبه باستقبالهم حيث قاموا بتوضيح الخسائر التي سيتعرضوا لها نتيجة تأخير سياراتهم داخل المنفذ أكثر من 5 أيام، إلى جانب المعاناة الجسدية لسائقي السيارات في ظل عدم وجود المرافق الخدمية اللازمة داخل جمرك العبدلي .

 

وقد كانت ضرورة زيادة عدد أجهزة التفتيش والموظفين واستخدام وسائل أخرى للتفتيش من أهم مطالب المعتصمين ، إلى جانب مطالبتهم بتقليص الرسوم المتحصلة من السيارات والتي ارتفعت إلى 20 دينارا مقابل 9 دنانير سابقة بينما لم يتم تقديم أي خدمات إضافية من الشركة .

 

كما طالب المعتصمون بضرورة السماح بالمناوبة من منفذي العبدلي والنويصيب، والتي كان مسموحا في الوقت السابق ، كما طالبوا بضرورة تطوير المنفذ وتقديم الخدمات من دورات مياه ومطعم واستراحة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *