تعطيل أنظمة إدارة العمل بسبب الرسوم الجديدة التخطي إلى المحتوى

تعطيل أنظمة إدارة العمل بسبب الرسوم الجديدة

تعطيل أنظمة إدارة العمل بسبب الرسوم الجديدة
تعطيل أنظمة إدارة العمل بسبب الرسوم الجديدة

 

وكالة اليوم الإخبارية – تسبب تعطيل النظام وعدم الانتهاء من إجراءات تحديثه بشكل كامل إلى إرباك تطبيق قرار رسوم إجراءات العمل الجديد في كافة إدارات العمل أمس مما سبب الضيق لعدد من المراجعين ، بينما تشير توقعات عدد من المسئولين إلى عودة انتظام العمل خلال الساعات الأولى من صباح اليوم ، حيث يتم بدء استقبال المراجعين لمواصلة إنجاز عملهم .

 

ولكن البدء بتنفيذ قرار الرسوم الجديدة أعاق استمرارية العمل بصورته السابقة والتي أكد المراجعين في إدارة عمل محافظة الفروانية أنه كان يسير بشكل جيد ، في حين بدأ العمل على تطبيق القانون الجديد في تنفيذ عدد من المعاملات ، وأشاروا أنه من المفترض أن يسير العمل بشكل جيد وفقا للنظام بدون حدوث أي تأخير .

 

قال المندوب محمود كامل لقد تسبب تطبيق قرار جديد لمعاملات الهيئة في توقف العمل بالإدارة فيما يختص بالتجديد والتحويل، في الوقت الذي كان يتم إنجاز المعاملات بسهولة ويسر في الأيام العادية قبل تطبيق القرار الجديد.

 

وأكد صقر المطيري صاحب عمل عن قدومه إلى الإدارة بغرض استخراج تصريح عمل لعامل منزلي لديه ، حيث قام بتقديم كافة المستندات اللازمة إلى الإدارة التي طلبت منه الحضور بعد سبعة أيام للحصول على التصريح، وقد مر شهر ولم يتم الحصول على التصريح حتى الآن، مما أثر عليه سلبا حيث اضطر إلى إحضار عامل آخر بأجر أكبر .

 

بينما أكد المندوب علاء رمضان عن عدم وجود أي تأخير في تنفيذ المعاملات في حالة سلامة واكتمال الأوراق المطلوبة، فليس لديه أي مخاوف من عدم إنجاز أو تأخير المعاملات، لافتا النظر عن سير الأمور بشكل طبيعي في ظل تطبيق النظام الجديد ، بينما يتسبب دخول شهر رمضان الكريم ورغبة الجميع في الانتهاء من تنفيذ معاملاته بشكل سريع في وقوع ضغطا فيما يخص تصاريح العمل .

 

بينما أكد صاحب العمل ناصر العجمي أنه قد جاء لإنهاء بعض المعاملات فوجد النظام معطل بسبب تنفيذ قرار الرسوم الجديدة على إجراءات العمل، مشيرا إلى أن السبب الحقيقي في العطل هو وجود نقص في عدد الموظفين مما يتسبب في تأخير معاملات التجديد والتحويل ، لذا يجب زيادة عدد الموظفين لتغطية الكم الهائل من المعاملات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *