السيناريوهات الثلاثة لأزمة إضراب عمال النفط التخطي إلى المحتوى

السيناريوهات الثلاثة لأزمة إضراب عمال النفط

السيناريوهات الثلاثة لأزمة إضراب عمال النفط
السيناريوهات الثلاثة لأزمة إضراب عمال النفط

 

وكالة اليوم الإخباريةتشير توقعات مصادر متابعة لأزمة النفط عن احتمال عدد من السيناريوهات لمحاولة الحد من تطور الأزمة ، ومنها أن يقوم الاتحاد بالإعلان عن حسن النية ويسمح بمزيد من التفاوضات والسماح للحكومة باستخاد فروض إضافية لإجراء المزيد من التفاوضات والوصول إلى حل.

 

وأن يتم الإعلان عن تأجيل الإضراب لتاريخ قادم يتم تحديده ، أو أن تستبدل المؤسسة تجميد القرارات سبب الخلاف وتقوم بإلغائها، وبذلك تكون قد عملت على عدم تنفيذ الإضراب، حيث من المتوقع أن يتم الإضلاب خلال 24 ساعة من الآن في موعده المحدد من قبل والذي تم تحديده من قبل اتحاد البترول والنقابات التابعة له ، وتشتعل الكثير من التساؤلات حول حدوث الإضراب أم سيكون هناك قرارات أخرى من شأنها أن تساهم في حل الأزمة أو تعمل على تأجيلها لتعود الحياة العملية إلى عهدها السابق أم سيستمر العمال في تنفيذ مخططهم وتنفيذ الإضراب .

 

بينما في حالة إصرار كلا الطرفين على التمسك بوجهة نظره في الخلاف وعدم اتخاذ خطوات بديلة لحل الأزمة سيكون على الحكومة المتمثلة في القوى العاملة اللجوء إلى النيابة بتقديم شكويى بحق النقابات واتحاد البترول لقيامهم بمخالفة قانون العمل المتضمن المادتين 131و132، والمتواجد بالكتب أو المستندات القانونية وخاصة كتاب إثبات الحالة المسجل في المخفر .

 

هذا بالإضافة إلى قيام القوى العاملة بتقديم مذكرة قانونية إلى وزيرة الشئون مرفقة بكافة المستندات القانونية لتفعيل المادة 108 من قانون العمل والتي تتضمن اتخاذ قرار بحل اتحاد البترول والنقابات التابعة له والتي ستعد المرة الأولى في تاريخ الكويت، والتي من شأنها أن تفتح المجال للكثير من الأحداث ، ويستمر الجميع في انتظار ما ستؤل إليه الساعات القادمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *