قتل أسدين من فصيلة نادرة من أجل السحر التخطي إلى المحتوى

قتل أسدين من فصيلة نادرة من أجل السحر

قتل أسدين من فصيلة نادرة من أجل السحر
قتل أسدين من فصيلة نادرة من أجل السحر

وكالة اليوم الإخبارية –  الكشف على أسدين أبيضين منفصيلة نادرة جدًا بعد قتلهما وتمزق أجزاء منهما أثار سخطًا كبيرًا في جنوب إفريقيا، كما أكدت مصادرنا كان يوجد صيادين غير شرعيين قاموا بالهجوم على الأسدين في مزرعة بمدينة تسمى ليمبوبو، حيث قاموا بقتلهما، وبتر مخالبهما، ورأسيهما، وتمت هذه الجريمة، تحت بند التحضير لما يسمى بالسحر الأسود.

وأبدى متخصصون رؤيتهم بأنه تم تسميم الأسدين قبل قتلهما، وذلك بواسطة سم شديد المفعول يدُعى “تيمك” ويستخدم عادة للتخلص من العناكب. كما صرحت الشرطة في جنوب إفريقيا أنها فتحت تحقيقاً موسعاً لتحديد هوية الجناة وتقديمهم للعقاب وذلك عن طريق تطبيق القانون عليهم، مشيرةً إلى وجود عدد من المعتقلين من المشتبه فيهم.

الجدير بالإشارة إلى أن أعداد الأسود الأفريقية يصل إلى درجة الأنهيار، وهى معرضة بشدة لخطر الأنقراض، كما يعود لونها الأبيض إلى جينات غير قابلة للتلون.

وبالنسبة للون العينين والبراثن والبشرة فهو يميل إلى الزرقة.وعلى الرغم من القصص الأسطورية والتقاليد الموروثة التي تؤكد وجود الأسود البيضاء منذ عصور طويلة، فقد تم الوصول إليها للمرة الأولى سنة 1972، في جنوب إفريقيا في حديقة كروغر الوطنية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *