الإفتاء المصرية : المضار الجسدية والنفسية للختان تستوجب تحريم ختان الإناث التخطي إلى المحتوى

الإفتاء المصرية : المضار الجسدية والنفسية للختان تستوجب تحريم ختان الإناث

الإفتاء المصرية : المضار الجسدية والنفسية للختان تستوجب تحريم ختان الإناث
الإفتاء المصرية : المضار الجسدية والنفسية للختان تستوجب تحريم ختان الإناث

وكالة اليوم الإخبارية – ترجع قضية ختان الإناث إلى العادات والتقاليد والموروثات الشعبية ، ولا تعد قضية دينية تعبدية في أصلها، بحسب تأكيدات دار الإفتاء ، خاصة في وجود كثير من الأضرار الجسدية والنفسية ، مما يستوجب القول بحرمته والأتفاق على ذلك، من دون تفرق للكلمة وإختلاف لا مبرر له.

وقد أكد أحمد الطيب شيخ الأزهر عن قيام الأزهر الشريف بترسيخ قيم السلام وإعلاء القيم  والتسامح والعدل والحرية والتعايش المشترك.

مؤكدا علي محافظة الأزهر على أستقرار الأوطان ونهضتها، وتقدير حقوق المواطنة، أثناء أستقباله السفير الصيني في القاهرة سونغ أيقوه في مشيخة الأزهر . وقد قام السفير الصيني بتهنئة الطيب بقدوم شهر رمضان المبارك، مؤكدا على احترام الحكومة الصينية على أحترام كامل حرية المسلمين الصينيين في إقامة شعائرهم،لإيمانها الكبير بحرية الأعتقاد.

وصرح القس هنريك بيدفورد ستروهم، رئيس الكنيسة البروتستانتية الألمانية بأهمية تدريس الدين الإسلامي في كل المدن الألمانية لتعريف الشباب المسلمين بأمور دينهم ومنعهم من الأنخراط في الراديكالية والأتجاه نحو الإرهاب بحسب مرصد الإسلاموفوبيا» التابع لدار الإفتاء المصرية ، كما قام بدعوة كافة المؤسسات التعليمية والتثقيفية الغربية إلى العمل بهذا المقترح، وتدريس الدين الإسلامي  لاهمية ذلك في القضاء على الأرهاب الذي يهدد أوروبا، كما يجب التعاون مع المؤسسات الإسلامية الكبرى والمعتدلة في إعداد وتدريس الإسلام وتعاليمه السمحة الداعية للتعايش والسلام مع سائر المجتمعات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *