القمامة صنعت أغنى إمراة بالعالم التخطي إلى المحتوى

القمامة صنعت أغنى إمراة بالعالم

القمامة صنعت أغنى إمراة بالعالم
القمامة صنعت أغنى إمراة بالعالم

وكالة اليوم الاخبارية ـــ ذهبت سيدة صينية للولايات المتحدة الإمريكية مع زوجها الذي كان يتم دراساته العليا بطب الأسنان وكانا يمتلكان سيارة بسيطة ومتواضعة وقامت بجمع الأوراق من القمامة وإرسالها لبلدة هونغ كونغ حتى يقوم المصنع الخاص بها بإعادة تصنيعها مرة ثانية وكان مصنع صغير بلغت الميزانية حوالي 3800 دولارا فقط، وهذا المبلغ كان كل ما تملكه تشانج يبن.

 

وبحلول عام 2010 حققت هذه السيدة لقب أغني سيدة بالعالم من خلال عملها بالنفايات وبذلك فهى حصلت على حوالي 4.6 مليارات دولار وبذلك فهى أغنى من أوبرا المذيعة المشهورة وكذلك أغنى من وينفري وكذلك البريطانية التي تدعى ج.ك. رولينج.

 

 

وتعتبر محاولة هذه السيدة الصينية لتصنيع الورق من خلال إعادة تدوير الورق المستعمل فهى حقتت بذلك تطوير لتصنيع الورق بالصين حيث كان يصنع من الحشائش ونباب البامبو وكان ينتج ورق غير عالي الجودة ولكن مع الورق الذي كان ترسله من أمريكا وأوربا كان الورق يصنع بجودة عالية بمصنع التنانين التسعة.

 

وفقط في خلال عشرة سنوات قد كان لديها أكبر مصنع للورق ومعه إحدى عشر ماكينة للتصنيع وحوالي خمسة ألاف وثلثمائة موظف والأن تحقق مليار دولا سنويا وقد أصبح المصنع من أكبر مصانع الورق المقوى وكذلك تصنيع الكراتين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *