بقاء شاب أمريكي حياً بدون قلب 17 شهراً التخطي إلى المحتوى

بقاء شاب أمريكي حياً بدون قلب 17 شهراً

بقاء شاب أمريكي حياً بدون قلب 17 شهراً
بقاء شاب أمريكي حياً بدون قلب 17 شهراً

وكالة اليوم الاخبارية ـــ في ظل  الظروف الصحية الصعبة التي تقابل مريض القلب أثناء إنتظاره للدور لإجراء عملية زرع قلب ، كان لا بد من توفير البديل الذي يخفف عنهم حجم المعانة ، لذا قامت الولايات المتحدة بإختبار تكنولوجيا حديثة تتيح للمرضي البقاء أحياء فترة طويلة بدون القلب .

وقد تم زرع قلب إصطناعي بديل لستان أركن شاب في 25 من عمره والذي يعاني من مرض وراثي بعضله القلب ، وقد ساعد القلب البديل أركن من البقاء حياً لنحو 17 شهرا ، حيث تم زرع القلب الصناعي في شهر ديسمبر عام 2014م ، حيث يصل وزن القلب الصناعي إلي ستة كيلو جرامات وتم توصيله بجهاز سينكاردلا فريدم بور تابل دريفر والذي يقوم بضخ الدم خلال الجسم .

وقد كان سابقاً يتم ربط القلب الصناعي بأجهزة ثابتة تزن مئات الكيلوجرامات ، بينما تم تصميم الجهاز الحديث المخصص للمرضى المتوقف قلبهم عن العمل بوزن أقل ليتم حمله على الظهر ضمن حقيبة والذي يعد مصدر الطاقة المحمول الأول والمستخدم لإعادة ضخ الدم في الجسم .

 

ويسعي العلماء لإستخدام التكنولوجيا الحديثة لإنقاذ المزيد من المرضى وتخفيف معاناهم المرضية ، ونذكر أنه تم زراعه أول قلب صناعي في عام 2014م بواسطة جراحين أسترالين والذين تمكنوا من إنقاذ حياة 3 مرضى وقد أعتبرها العلماء حدثاً عظيماً في هذا الوقت .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *